newsCode: 265835 A

اتفقت ايران والدول الست مساء الجمعة على تمديد مهلة المفاوضات الجارية للتوصل الى اتفاق نهائي حول البرنامج النووي الايراني الى ۲٤ تشرين الثاني / نوفمبر، كما افاد مصدر دبلوماسي غربي.

واکد مصدر دبلوماسی ایرانی ان " المفاوضات حول تمدید الاتفاق المرحلی(اتفاق جنیف) تکللت بالنجاح "، فیما اوضح دبلوماسیا غربیا ان التمدید الذی تم الاتفاق علیه هو " لغایة ۲۴ تشرین الثانی / نوفمبر ".

وقد عقد وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف ومسؤولة السیاسة الخارجیة بالاتحاد الاوروبی کاثرین اشتون مساء الجمعة مؤتمرا صحفیا فی ختام الجولة السادسة من المفاوضات النوویة التی استغرقت ۱۹ یوما.

وقال طریف فی شرح البیان المشترک الصادر فی ختام المفاوضات: بذلنا مع المدراء السیاسیین فی دول مجموعة ۳ + ۳ جهودا مکثفة للتوصل الى برنامج عمل مشترک بالاستفادة من الزخم السیاسی الناتج عن المصادقة وتنفیذ برنامج العمل المشترک الصادر فی ۲۰ نوفمبر ۲۰۱۳ من قبل الطرفین.

واعرب وزیر الخارجیة عن شکره للحکومة النمساویة ومنظمة الامم المتحدة لاستضافتها المفاوضات النوویة فی فیینا.

واضاف: عقدنا اجتماعات متعددة باشکال مختلفة فی اجواء بناءة من اجل التوصل الى حل شامل طویل المدى یضمن ان الطابع السلمی للبرنامج النووی الایرانی على الدوام.

وقال وزیر الخارجیة الإیرانی محمد جواد ظریف ومسؤولة السیاسة الخارجیة بالاتحاد الأوروبی کاثرین فی بیان مشترک‭ ‬ " ما زالت توجد فجوات کبیرة بشأن بعض القضایا الأساسیة التی تتطلب مزیدا من الوقت والجهد ".

وبحسب اتفاق جنیف المرحلی الذی تم التوصل الیه فی تشرین الثانی / نوفمبر ۲۰۱۳ کان من المفترض على الطرفین التوصل الى اتفاق نهائی بحلول الاحد.

ولمحت الولایات المتحدة وایران فی مستهل الاسبوع الى امکان ارجاء مهلة العشرین من تموز / یولیو، وذلک بعد مشاورات کثیفة جرت فی فیینا بین وزیر الخارجیة الامیرکی جون کیری ونظیره الایرانی محمد جواد ظریف.

ایران المفاوضات الى الثانی نوفمبر
sendComment