newsCode: 760503 A

أکد السفير الإيراني السابق في لبنان، بأن ردّ المقاومة الفلسطينية لإسرائيل هي السبب الرئيسي لوقف إطلاق النار وقبولها من قبل نتنياهو.

وبعد جهود مصرية وقطرية وأممية توصلت فصائل المقاومة والاحتلال الإسرائيلي إلى اتفاق لوقف إطلاق النار صباح امس الاثنين، بعد اندلاع أخطر وأطول المواجهات بين الطرفين منذ حرب عام 2014.

و في هذا السياق، قال السفير الإيراني السابق في لبنان، أحمد دستمالجيان: الحقيقة هي أن ردّ المقاومة الفلسطينية علی إسرائيل كانت السبب الرئيسي لوقف إطلاق النار وقبولها من قبل تل أبيب ورئيس وزرائها، بنيامین نتنياهو. نتنياهو رضخ على الهدنة دون الحصول علی إمتیازات.

وأعتبر أن رئيس الوزراء الإسرائيلي يجد نفسه بعد خمس سنوات في مواجهة تناقضات إدارته الأمنية البحتة لقضية غزة.

واكد مراقبون للشأن الاسرائيلي بان المواجهة الاخيرة في قطاع غزة اثبتت بان يد المقاومة هي العليا، واكدت ان الاحتلال الاسرائيلي في كل مرة يصعّد فيها مع الفلسطينيين يخسر من قوة الردع التي كان يباهي بها سابقا .             

 

في على المقاومة النار إطلاق
sendComment