newsCode: 758449 A

قال رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، إن ما زال هناك خلايا نائمة لتنظيم "داعش" (الإرهابي المحظور في روسيا وعدة دول)، لافتا إلى أهمية الدور الفرنسي في محاربة الإرهاب وإعادة إعمار البلاد.

وذكر عبد المهدي، في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس اليوم الجمعة، "لا نخفي أن هناك أعداد كبيرة من الخلايا النائمة لداعش ما زالت موجودة في العراق".

وأشار إلى أن "تم القضاء على داعش على الأرض لكن داعش تحاول العودة بكل الطرق وخطاب [قائد التنظيم أبو بكر] البغدادي الأخير يشير إلى استمرار خطر داعش".

وأضاف عبد المهدي "الدور الفرنسي مهم في محاربة الإرهاب، ونعول على الدور الفرنسي في إعادة إعمار العراق".

وتابع "لدينا خارطة طريق جديدة ترسم العلاقة الاستراتيجية بين فرنسا والعراق".

من جهته، قال ماكرون إن "فرنسا تقف إلى جانب العراق في تعزيز قدراته على محاربة الإرهاب".

 

في quot داعش العراق ما
sendComment