newsCode: 748038 A

ردت هيئة الحشد الشعبي، الاحد، علي تصريحات احد السياسيين العراقيين وما تضمنته من مغالطات، فيما اكدت انها تحتفظ بحقها القانوني في مقاضاة من يحاول تشويه سمعتها.

وقالت الهيئة في بيان لها، 'انها تستغرب وتستهجن تصريحات لاحد السياسيين بشأن الحشد الشعبي وما تضمنته من مغالطات واضحة واتهامات ليست لها أي اساس من الصحة غير اثارة الازمات وتحقيق مكاسب سياسية ضيقة'.

وأكد البيان علي ان 'الحشد الشعبي هو جزء من المنظومة الأمنية العراقية التي تتبع اوامر القائد العام للقوات المسلحة واي تجاوز عليها هو تجاوز علي المنظومة الأمنية والعسكرية في البلاد التي قدمت عشرات الالاف من الشهداء والجرحي في سبيل تحرير الاراضي من دنس داعش'.

واضاف البيان ان 'هيئة الحشد الشعبي تحتفظ بحقها القانوني في مقاضاة من يحاول تشويه سمعتها وقذفها باتهامات باطلة اثبتت الاحداث والوقائع زيفها وكذب اصحابها'.

ودعت الهيئة الجميع إلي 'ضرورة دعم ومساندة الاجهزة الأمنية في تحقيق الامن والاستقرار'.

يشار الي أن السياسي العراقي صالح المطلك قال خلال لقاء مع إحدي القنوات التلفزيونية, إن 'الحشد الشعبي غير مرغوب به في بعض المناطق'، فيما طالب المرجعية بدعوة عناصر الحشد الشعبي للعودة إلي مناطقهم.

وكان النائب عن كتلة بدر النيابية 'مهدي الآمرلي'، طالب،الاحد، الحكومة باصدار مذكرة قبض ضد صالح المطلك، فيما اعتبر ان الحشد الشعبي حرر المناطق التي قام المطلك بـ'سرقة' اموالها.

فيما ابدت كلتة صادقون النيابية، استغرابها من تصريحات سياسيين نصبوا انفسهم متكلمين عن ابناء المناطق المحررة، داعية القضاء والنزاهة لفتح ملف مخيمات النازحين وسرقة الاموال المخصصة لهم.

من علي تصريحات الشعبي الحشد
sendComment