newsCode: 695571 A

وزارة الدفاع الروسية تعلن عن أن عدداً من الكيميائيين العسكريين الروس وصلوا إلى مدينة حلب السورية بعد تعرض أحياء منها للقصف بقذائف صاروخية تحتوي على غازات سامة، موضحةً أن الغارات الجوية التابعة لطائراتها أسفرت عن تدمير جميع الأهداف في المنطقة التي هاجم فيها المسلحون المدينة.

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن عدداً من الكيميائيين العسكريين الروس وصلوا إلى مدينة حلب السورية بعد تعرض أحياء منها للقصف بقذائف صاروخية تحتوي على غازات سامة.

 
اللواء إيغور كوناشينكوف قال إن موسكو تعتزم التباحث مع أنقرة في عملية القصف، لافتاً إلى أن الجانب التركي ضمن التزام المسلحين وقف الأعمال القتالية في منطقة خفض التصعيد في إدلب.

وفي السياق، أكدت وزارة الدفاع الروسية تعرض عشرات الأشخاص بينهم أطفال لإصابات كيميائية جراء القصف الإرهابي، موضحةً أن الطائرات الروسية قصفت مسلحي المعارضة السورية الذين قصفوا حلب، وأن الغارات الجوية أسفرت عن تدمير جميع الأهداف في المنطقة التي هاجم فيها المسلحون المدينة.

وقالت إن الإرهابيين يستعدون لإعادة استخدام الأسلحة النارية مع مواد سامة في حلب.

بدوره، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون "ليس لدينا معلومات كافية للتعليق على ما جرى في حلب وفرنسا تدين أي استعمال للسلاح الكيميائي".

 

في حلب هاجم المسلحون منها
sendComment