newsCode: 686152 A

مسؤول محور غرب الأنبار في الحشد الشعبي قاسم مصلح يعتبر أن هناك مخطط أميركي "لإعادة الأمور إلى نقطة الصفر في المعركة ضد داعش والتحرك باتجاه حدودنا"، ويؤكد تعزيز الحشد لقواته على الحدود تحسباً لتقدم التنظيم.

اعتبر مسؤول محور غرب الأنبار في الحشد الشعبي قاسم مصلح الأحد أن هناك مخطط أميركي "لإعادة الأمور إلى نقطة الصفر في المعركة ضد داعش والتحرك باتجاه حدودنا".

 
 
 
 
 
 

وعزى مصلح في حديث للميادين "المحاولة الأميركية لإعادة الأمور إلى نقطة الصفر" إلى "فشلهم (الأميركيون) السياسي ووجود حكومة فتية في العراق"، مؤكداً أن ما يجري هو "مخطط أميركي وقد تخلت القوات الأميركية عن دعم قسد ما ساعد في تقدم داعش".

ميدانياً، لفت مصلح إلى أن داعش يشكل "خطراً حالياً على الحدود (العراقية – السورية) في ظل تحرك أميركي في قاعدة التنف"، مشيراً إلى أن الحشد الشعبي عزز قواته على الحدود تحسباً لتقدم التنظيم.

"اتخذنا الاحتياطات اللازمة باالتنسيق مع الأجهزة الأمنية تحسباً لاي طارئ وسنواصل تعزيزاتنا"، أكد مصلح وأوضح أنه "أعطينا الأوامر بضرب داعش قبل وصولهم الى الحدود العراقية".

وكان مراسل الميادين  أفاد أن الحشد الشعبي يعتزم ارسال تعزيزات الى الحدود وتحديداً البوكمال مساء اليوم، وذلك بعد سيطرة داعش على نقاط رئيسة مقابل الحدود. وأشار مراسل الميادين إلى وجودمعلومات عن اختطاف داعش لنحو 100 من مسلحي قوات قسد في معارك شرق الفرات.

ولفت مراسل الميادين إلى أن داعش يحاول النفاذ من تل صفوك باتجاه الأراضي العراقية.

في quot إلى داعش مصلح
sendComment