newsCode: 1238876 A

استدعت وزارة الخارجية الكويتية القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالإنابة جيم هولتسنايدر والتقى بمساعد وزير الخارجية لشؤون الأمريكتين بالإنابة نواف عبداللطيف الأحمد، وذلك على خلفية نشر السفارة في حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي إشارات وتغريدات تدعم المثلية.

وسلم الأحمد يوم الخميس لهولتسنايدر مذكرة تؤكد رفض دولة الكويت لما تم نشره على موقع السفارة في الكويت وتشدد على ضرورة احترام السفارة للقوانين والنظم السارية في دولة الكويت والالتزام بعدم نشر مثل تلك التغريدات التزاما بما نصت عليه اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية لعام 1961 .

وكانت السفارة الأمريكية في الكويت  قد نشرت يوم الخميس صورة تدعم “المثلية” أرفقتها بمقتطف من كلمة للرئيس الأمريكي جو بايدن حول “حقوق مجتمع الميم”.

وأعرب عدد من نواب مجلس الأمة الكويتي عن غضبهم الشديد بسبب التهنئة التي نشرتها السفارة الأمريكية عبر حسابيها في موقعي التواصل الاجتماعي “إنستغرام” و”تويتر” وتتعلق بـ”دعم المثلية”.

وأثار هذا الإعلان موجة غضب واسعة نيابيا وشعبيا ، حيث علق عدد كبير من المواطنين على الخبر معربين عن رفضهم لهذه التهنئة التي تتنافى مع القيم الأخلاقية والدينية للمجتمع الكويتي، فيما طلب نواب في مجلس الأمة من وزارة الخارجية التحرك لضبط مثل هذه المواقف.

وطالب عدد من النواب الخارجية الكويتية أن تطلب من السفارة الأمريكية في الكويت الاعتذار لكونها تجاوزت ما نصت عليه الاتفاقيات الدبلوماسية من احترام قوانين الدول التي تستضيفها على حد قولهم.

 

endNewsMessage1
في على الخارجية rdquo الكويتية
sendComment