newsCode: 798134 A

، إننا سنواصل المفاوضات، خلال عملية خفض الالتزامات، وقال: إذا لم نصل إلى نتيجة في نهاية الـ60 يوما الثانية، فسنبدأ المرحلة الثالثة من تخفيف التزاماتنا في سياق الاتفاق النووي، و لدينا فرصة 60 يوما اخرى للتوصل إلى حل عقلاني وعادل ومتوازن.

وخلال اجتماع الحكومة اليوم الاربعاء قال الرئيس روحاني، ان جميع الشعارات التي تطلق حول التحالف الجديد في منطقة الخليج الفارسي وبحر عمان ظاهرية وغير عملية وقال: لا شك ان هذه الشعارات لن تدعم امن المنطقة.

واكد بان الجمهورية الاسلامية الايرانية ناشطة في مجال السياسة الخارجية واضاف، اننا نجري الان حوارات ومحادثات مع الدول الجارة وسائر دول العالم في سياق المزيد من تعزيز العلاقات.

وقال الرئيس روحاني، اننا نواصل المفاوضات في مسار خفض الالتزامات الواردة في الاتفاق النووي ولكن اذا لم نصل الى نتيجة في ختام الستين يوما فاننا سنبدا المرحلة الثالثة بالتاكيد وبعدها سنمنح فرصة 60 يوما اخرى لنصل الى حل منطقي وصحيح ومتوازن ونحن ملتزمون بالتعهد مقابل التعهد.

واعتبر الظروف الاقتصادية في البلاد بانها مناسبة فيما يتعلق بالتضخم الشهري والنمو الاقتصادي وزيادة صادرات السلع غير النفطية والمنتوجات الصناعية والزراعية ووصلت الاسعار الى استقرار نسبي وبلغ الدولار كذلك ظروفا اكثر توازنا وان مسيرة الامور جارية نحو مؤشرات ايجابية.

واضاف، انني اعتقد بانهم فرضوا آخر الضغوط ولم تكن مؤثرة وان اميركا قد هزمت بالتاكيد في الحرب السياسية والنفسية والاقتصادية والقانونية.

واكد باننا سنواصل طريقنا بجدية ونحن في الوقت ذاته على استعداد تام للتعاطي السياسي شريطة ان يكون الطرف الآخر ملتزما بذلك ايضا.

 

في خفض الثانية يوما ال٦۰
sendComment