newsCode: 793583 A

فرضت الحكومة الأمريكية الأربعاء عقوبات على وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف.

نقلت وكالة "روتيرز" عن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بوزارة الخزانة الأمريكية تأكيد عبر موقعه على الإنترنت: إن الولايات المتحدة فرضت يوم الأربعاء عقوبات على وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف.

وكان وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، قال أمس الثلاثاء إن أمريكا تواجه أكبر فشل في تاريخها منذ حرب فيتنام، مشيرا إلى أنها أنفقت 7 تريليونات دولار على حروبها في المنطقة حتى الآن.

وكتب ظريف على "تويتر"، أمس الثلاثاء "لقد صمد الإيرانيون في وجه المعتدين، لكن الولايات المتحدة الأمريكية أنفقت 7 تريليونات دولار وأنهارا من الدماء في منطقتنا".

يذكر أنه قبل 4 سنوات، في 14 يوليو/ تموز 2015، أعلنت الدول الست (بريطانيا وألمانيا والصين وروسيا والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا) وإيران، عن الاتفاق على خطة العمل الشاملة المشتركة.

وينص الاتفاق التاريخي على رفع العقوبات مقابل تقييد البرنامج النووي الإيراني، ولم تستمر الصفقة في شكلها الأصلي حتى لمدة ثلاث سنوات، حيث إنه في أيار/مايو 2018، أعلنت الولايات المتحدة انسحابًا أحاديًا منها واستئناف فرض العقوبات الصارمة ضد الجمهورية الإسلامية.

وفي ذكرى انسحاب الولايات المتحدة من خطة العمل الشاملة المشتركة، أعلنت إيران إنهاء تنفيذ عدد من بنود الصفقة النووية من حيث تخصيب اليورانيوم والماء الثقيل.

وتجاوزت إيران سقف احتياطي اليورانيوم المنخفض التخصيب البالغ 300 كيلوغرام في المرحلة الأولى من تخفيض الالتزامات.

وفي وقت لاحق، أعلنت السلطات في طهران عن مرحلة ثانية من تخفيض الالتزامات بموجب الاتفاق النووي بسبب حقيقة أن الدول الأعضاء في خطة العمل الشاملة المشتركة، لم تستطع تلبية مطالب طهران في غضون 60 يومًا.

ووفقًا للتقارير الأخيرة، رفعت إيران بالفعل مستوى تخصيب اليورانيوم إلى 4.5 بالمئة.

ويتضمن الاتفاق النووي تحديث مفاعل الأبحاث في آراك، وتحويل منشأة فوردو لتخصيب اليورانيوم إلى إنتاج النظائر المستقرة.

 

في على من ظريف عقوبات
sendComment