newsCode: 793576 A

وقع قائد حرس الحدود الإيراني، العميد "قاسم رضائي" وقائد قوات خفر السواحل الإماراتي العميد "علي محمد مصلح الاحبابي"، اليوم الخميس، مذكرة تفاهم لتعزيز العلاقات وترسيخ أمن الحدود.

وفي اليوم الثاني من اجتماع "دبلوماسية الحدود" مع قائد قوات خفر السواحل بدولة الإمارات العربية المتحدة، العميد "علي محمد مصلح الاحبابي" أوضح قائد حرس الحدودي الإيراني العميد "قاسم رضائي" : اليوم عقد الاجتماع العملي لتنسيق الحدود بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية ودولة الإمارات العربية المتحدة، ولحسن الحظ أفضى الإجماع إلى توقيع مذكرة تفاهم من أجل تعزيز التعاون الحدودي.

وأضاف أن اجتماعات منتظمة تعقد بين البلدين كل عام في طهران وأبو ظبي، ومرة ​​كل ستة أشهر في إحدى المناطق الحدودية بدعوة من الطرفين، وإذا تم اتخاذ قرار "حدودي طارئ "، يتم التنسيق من خلال وسائل التواصل أو الاجتماعات الحضورية.

وصرح قائد حرس الحدود الإيراني، ان عقد هذه الاجتماعات، يساهم في تعزيز التعاون وترسيخ الأمن الحدودي، ويوفر أيضا التسهيلات للعبور الشرعي بين الحدود وللصيادين، والتصدي لكل من يحاول انتهاك الأمن والهدوء للبلدين.

التعاون عبر الحدود؛ خطوة لحماية المصالح

من جانبه قال قائد قوات خفر السواحل الاماراتي العميد "علي محمد مصلح الأحبابي": نحن سعداء للغاية لوجودنا مع حرس الحدود في الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وأضاف الأحبابي: ان توقيع مذكرة تفاهم حدودية خطوة إيجابية لصالح البلدين ولارتقاء الأمن الحدودي بين البلدين، ومراقبة الحدود ، وتسهيل حركة المرور وما إلى ذلك.

 

الحدود quot التعاون الإيراني الحدودي
sendComment