newsCode: 793560 A

قالت وزارة الخارجية الفرنسية، إن باريس عبرت عن قلقها، الخميس، إزاء قرار الولايات المتحدة فرض الحظر على وزير الخارجية الإيراني.

وأضافت الخارجية الفرنسية أنها وبريطانيا وألمانيا تعارض القرار؛ بحسب وكالة "رويترز".

وتابعت الوزارة: نعتبر أنه ينبغي إبقاء جميع القنوات الدبلوماسية مفتوحة، لا سيما وسط التوترات الشديدة.

يشار إلى أن وزارة الخزانة الأمريكية فرضت، اول أمس الأربعاء، الحظر على وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف.

وردا على الحظر الامريكي على وزير الخارجية، كتب الرئيس روحاني في حسابه على تويتر امس الخميس: الحظر ضد ظريف يكشف أن البيت الأبيض يخاف من قدراته الدبلوماسية.

واضاف، إذا كانوا جادين في التفاوض، فمن يمكنه التحدث معهم سوى ظريف؟

وأكد رئيس الجمهورية في تغريدته: ظريف هو رئيس الجهاز الدبلوماسي للجمهورية الإسلامية ويتحدث نيابة عن كل ابناء الشعب الإيراني.

فيما كتب ظريف في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" اول من امس الاربعاء: ان اميركا فرضت الحظر عليّ بصفة "المتحدث الرئيس لايران في انحاء العالم" . هل الحقيقة مؤلمة الى هذا الحد؟ .

وتابع: ان هذا الحظر ليس له اي تاثير عليّ او على اسرتي ، لانني لا امتلك خارج ايران اي اموال او مصالح. اشكركم على انكم اعتبرتموني اشكل تهديدا كبيرا لاهدافكم.

 

على ظريف الخارجية الحظر فرض
sendComment