newsCode: 792065 A

أكد محسن رضائي، امين مجمع تشخيص مصلحة النظام في الجمهورية الاسلامية الايرانية يوم الاحد، أن ايران لن تسمح لأميركا وبريطانيا بالسيطرة على مضيق هرمز.

جاء ذلك خلال استقبال رضائي الاحد بطهران، رئيس الدائرة الدولية للجنة المركزية للحزب الصيني الحاكم، سونغ تاو.

وخلال اللقاء أعرب رضائي عن شكره للتعاون الذي يبذله الحزب الصيني الحاكم مع مجمع تشخيص مصلحة النظام، واصفا مواقف الضيف الصيني بأنها صريحة وودية للغاية، ومعتبرا زيارته الى ايران بأنها هامة للغاية من حيث تاريخ العلاقات الايرانية والصينية وكذلك الاوضاع الاقليمية والدولية.

وأشار الى الزيارة الاخيرة لرئيس البرلمان الايراني الى الصين، وقال: إننا وإياكم في حال الدخول الى مرحلة جديدة من العلاقات الاستراتيجية المتبادلة. وقد كلف قائد الثورة، (رئيس البرلمان) لاريجاني لينقل الى زعيمكم رسالة رفع مستوى العلاقات الايرانية الصينية وتطويرها، كما تم نقل رسالة زعيمكم الى قائد الثورة. وتم تأسيس بناء جديدة في العلاقات.

ولفت امين مجمع تشخيص مصلحة النظام، الى ان زيارة الوفد الصيني جاءت بعد تبادل الرسائل بين قيادتي البلدين، ونحن نرى هذه الزيارة هامة وتأتي في هذا الاطار، معربا عن امله برفع مستوى التعاون بین البلدين بشكل لافت.

وأضاف: ان احداث المنطقة كذلك أضفت نوعا ما أهمية لزيارتكم.. اننا نعيش في منطقة الطاقة العالمية وإن اي زعزعة للامن وتأجيج لنار الحرب في منطقتنا يوجه ضربة الى الاقتصاد والسلام والامن العالمي.. ان الاميركان وبريطانيا يؤججون النار دوما في منطقتنا ويريدون ان يلمحوا بأنهم يسيطرون على امن مضيق هرمز وحركة السفن فيه.

وشدد بالطبع اننا لن نسمح بوقوع هكذا امر، ولكننا نعول على تعاون اصدقائنا في الصين.. الاميركان يريدون تصعيد الصراع والتوتر ولكننا لسنا بصدد الحرب، ولكننا ندافع عن أنفسنا.. إن امن الخليج الفارسي من امننا ونحن مضطرون للرد على تحرشاتهم وزعزعتهم للامن من اجل الحفاظ على الامن.. اننا نريد حرية النقل والشحن وصيانة الامن في الخليج الفارسي.

من جانبه، أكد رئيس الدائرة الدولية للجنة المركزية للحزب الصيني الحاكم، ان زيارته والوفد المرافق له الى ايران، تهدف لتعزيز التنسيق الاستراتيجية وتبادل وجهات النظر بين البلدين، معربا عن رغبة بكين لمواجهة المشكلات والتحديات الى جانب طهران.

وشدد سونغ تاو على ان ارادة الصين وعزمها تصب في دعم ايران لاستيفاء حقوقها القانونية المشروعة لتمضي في مسار التقدم التنمية.

 

في على الى رضائي هرمز
sendComment