newsCode: 771458 A

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يقول إن مهمة أعضاء الاتفاق النووي هي إعادة العلاقات الاقتصادية مع إيران إلى طبيعتها، والحرب الاقتصادية التي تتبناها واشنطن ضد بلاده هي نوع من الإرهاب لأنها تستهدف المواطنين الإيرانيين.

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في تصريح للتلفزيون الإيراني حول زيارة الوفد الألماني لطهران يوم غد الاثنين إن "الأوروبيون ليسوا مؤهلين لانتقاد إيران حتى في القضايا التي لا تخص الاتفاق النووي".

 
 

وأشار إلى أن "واجب الأوروبيين وبقية الأعضاء في الاتفاق النووي هو أعادة العلاقات الاقتصادية مع إيران إلى وضعها الطبيعي، وماهية الخطوات التي اتخذتها أوروبا بالنسبة للاتفاق النووي ليست مهمة بقدر النتائج التي تحققها تلك الخطوات". 

ظريف أضاف أن "سياسات أوروبا في منطقتنا لم تؤدّ إلا إلى إلحاق الضرر بدول هذه المنطقة"، موضحاً أن "بعض الدول مثل ألمانيا توقفت عن بيع الأسلحة للسعودية لقصف الشعب اليمني، لكن في النهاية، فان الغرب يسمح للأنظمة الاستبدادية بارتكاب جرائم".

الوزير الإيراني أكد أن "بلاده حققت ما خططت له لأنها لم تتحالف مع داعش ومع الذين يقتلون الشعب اليمني"، مشيراً إلى أن "الرئيس الأميركي دونالد ترامب يفرض قانون الغاب على العالم ولقد ارتكب اخطاء كبيرة، والحرب الاقتصادية التي تتبناها واشنطن ضدنا هي نوع من الإرهاب لأنها تستهدف المواطنين الإيرانيين".

كما قال إنه "لو كانت إسرائيل قادرة على الدفاع عن الآخرين لدافعت عن نفسها أولاً". 

 

quot ظريف هي لأنها تستهدف
sendComment