newsCode: 771430 A

مسؤول سابق في البيت الأبيض في مقابلة مع "إيلنا':

قال مسؤول سابق في البيت الأبيض إن الرئيس الأمريکي يعمل على حل المشكلات مع إيران من خلال التفاوض، حتى أنه يريد استخدام الوسطاء للقيام بذلك. هذا الأمر يشير إلى أن ترامب تراجع قليلاً عن موقفه من إيران.

قال مسؤول سابق في البيت الأبيض "جيفري ستايسي" في حوار مع وکالة أنباء إيلنا: سبب التوترات المتزايدة بين إيران والولايات المتحدة هو وجود أشخاص مثل "جون بولتون" و"مايك بومبو" في إدارة "دونالد ترامب". خطاب جون بولتون ضد إيران قد يؤدي في النهاية إلى صراع عسكري بين إيران والولايات المتحدة. من ناحية أخرى ، فإن مزاعم المسؤولين السعوديين والبيت الأبيض ضد إيران قد تؤدي إلى نزاع عسكري في المنطقة.

وأضاف ستايسي: من ناحية، أعلن وزير الخارجية الايرانية "محمد جواد ظريف" مؤخرًا أنه سيتم توقيع معاهدة عدم الإعتداء، تعني هذه المعاهدة بأن إيران لاتريد انتهاكًا للجيران والقيام بأعمال عدوانية ضدها.

وتابع قائلا: إن الرئيس الأمريکي يعمل على حل المشكلات مع إيران من خلال التفاوض، حتى أنه يريد استخدام الوسطاء للقيام بذلك. هذا الأمر يشير إلى أن ترامب تراجع قليلاً عن موقفه من إيران.

وأشار مستشار الأمن القومي لإدارة "باراک أوباما" إلى أن المفاوضات هي أفضل حل لهذه المشاكل. لكن على الولايات المتحدة أن تلتزم بتعهداتها، لأنها إيران فقد أظهرت الالتزام بتعهداتها الدولية. إيران لقد أوفت بجميع التزاماته، حتى عندما كان يخضع لأقسى العقوبات، لم يتخل عن التزاماته.

في الولايات المتحدة ترامب تظهر
sendComment