newsCode: 770623 A

في رده على التصريحات التي ادلى بها الرئيس الفرنسي ونظيره الاميركي اعلن المتحدث باسم الخارجية الايرانية : ان طرح موضوعات لاصلة لها باتفاقية العمل المشتركة ليس فقط لاتساعد في المحافظة على الخطة بل تساهم في بث عدم الثقة بين الاطراف الملتزمة بها.

واضاف السيد عباس موسوي: بان الاطراف الاوروبية وعلى الرغم من جميع البيانات والتصريحات التي ادلوا بها هم لم يلتزموا عمليا قط بتعهداتهم في اطار خطة العمل المشتركة بعد الانسحاب غير المشروع للولايات المتحدة من الاتفاق، ولم يوفروا ما يلزم لتحقيق كافة البلدان مصالحها في اطار الاتفاق الدولي الشامل.

واشار متحدث الخارجية: في هذه الظروف هم يطرحون موضوعات لاصلة لها بالاتفاق، وهذا الشيئ ليس فقط لايساعد في المحافظة عليه بل يساهم ايضا في بث عدم الثقة بين الاطراف المتبقية الملتزمة به، مما يمكن الولايات المتحدة من تحقيق هدفها في الانسحاب غير المشروع من الاتفاق وهو مايقرب من انهياره.

كما وصف السيد عباس موسوي تكرار المزاعم المتناقضة والواهية للرئيس الاميركي في ذلك اللقاء بانها غير ذات اهمية ولاتستحق الرد.

 

في على الرئيس الخارجية الفرنسي
sendComment