newsCode: 769624 A

قال مراسل سياسي ل" يواس‌إِي تودي"، إن التوترات بين إيران والولايات المتحدة تتصاعد ، الأمر الذي يعتقد معظم الخبراء أن الولايات المتحدة وإدارة ترامب لا تسعيان إلى شن حرب مع إيران.

تحدث مراسل سياسي لصحیفة يواس‌إِي تودي، "کيم ايتش جلمغارد"، فی حوار مع وکالة أنباء "إيلنا" عن التوترات بين واشنطن وطهران، قائلا: "التوترات بين إيران والولايات المتحدة تتصاعد، الأمر الذي يعتقد معظم الخبراء أن الولايات المتحدة وإدارة ترامب لا تسعيان إلى شن حرب مع إيران."

وأضاف: "يتحدث دونالد ترامب وأعضاء إدارته باستمرار عن تهديد إيران، لكنهم لا يقولون مطلقًا ما هو التهديد الحقيقي ولا يقدمون أي دليل أو دليل على التهديد الذي يتحدثون عنه."

وقال هذا الصحفي الأمريكي: "في الأسابيع الماضية، أصبح ترامب غير راض عن جون بولتون، الانزعاج الذي بدأ حول إيران كان بعد إخفاقات بولتون الأخري. برأيي، ترامب كان يعارض باستمرار النزاع العسكري، وبالتالي أعتقد أن الاختلاف بينه وبين بولتون قد ازداد."

وتابع قائلا: "أوضح ترامب مؤخرًا أنه مستعد للتفاوض مع إيران واستخدم اليابان للتوسط وحل النزاع بين إيران والولايات المتحدة وذكر أنه لا يريد تغيير النظام في إيران. لذلك يجب أن تكون هذه المحادثات قد أثارت غضب جون بولتون. يريد ترامب التفاوض مع إيران بأي شكل من الأشكال والمواجهة مع سياسات بولتون الحربية."

إيران مع بين سياسي مراسل
sendComment