newsCode: 767139 A

علق المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي على لقاء الوزير محمد جواد ظريف مع السناتورة الاميركية ديان فينشتاين، معتبرا مثل هذه اللقاءات مع النخب السياسية غير الحكومية الاميركية بانها تاتي في اطار تبيين مواقف ايران.

وقال موسوي في تصريح للصحفيين اليوم السبت بهذا الصدد، ان الحوار وتبادل وجهات النظر يجري منذ اكثر من عقدين من الزمن مع النخب السياسية غير الحكومية الاميركية ومنهم اعضاء في الكونغرس (الذين لا يُعتبرون مسؤولين حكوميين) في سياق تبيين سياسات الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واضاف، ان هؤلاء الافراد ليسوا مسؤولين حكوميين ولا يملكون صلاحية التفاوض ولم ولن يجري المسؤولون الايرانيون اي مفاوضات معهم.

وتابع المتحدث باسم الخارجية الايرانية، ان الهدف من هذه اللقاءات – والتي بطبيعة الحال تاخذ وقتا وجهدا كبيرا من وزير الخارجية خلال زياراته المكثفة – هو الحيلولة دون تاثير مجاميع الضغط مثل "فريق ب" على المجتمع السياسي والراي العام الاميركي ولهذا السبب تواجه برد فعل شديد وغضب من قبل المتطرفين.

وافاد موقع "بوليتيكو" يوم الخميس الماضي بان وزير الخارجية الايراني التقى خلال زيارته الى نيويورك قبل فترة السناتورة الديمقراطية الاميركية المعروفة ديان فينشتاين.

 

مع لقاء الاميركية ظريف الايرانية
sendComment