newsCode: 767110 A

السفير البريطاني السابق لدى الولايات المتحدة أكد على استخدام الدبلوماسية بدلاً من الحرب لحل النزاعات بين طهران وواشنطن، معتبرا بأن إيران دولة يمكن أن تهزم العقوبات.

تحدث السفير البريطاني السابق لدى الولايات المتحدة، بيتر أوسماک، في مقابلة مع وکالة أنباء "إيلنا" عن وجهات نظره بشأن العقوبات الاميركية على ايران والتوتر في العلاقة بين طهران وواشنطن.

وأشار أوسماک الط الجدل بين «جون بولتون» و«دونالد ترامب» و«مايك بومبو»، قائلا: "الآن، أصبحت إيران في قلب اهتمام واشنطن والسياسة الخارجية لحكومة ترامب. هناك الكثير من الجدل في مجال السياسة الخارجية في البيت الأبيض بين ترامب وأعضاء حكومته. لدى بولتون سياسة متشددة ويتطلع إلى بدء حرب أخرى، لكن ترامب وبومبو يترددان في الانخراط في اشتباك عسكري مع إيران."

وأضاف: "مضت سنة واحدة من إنسحاب ترامب من الاتفاق النووي مع إيران. بعد خروجه، فرض ترامب أشد العقوبات على إيران، بينما كانت إيران ملتزمة بالاتفاق هذه بالكامل. لذلك كان من الطبيعي أن تقلل إيران من الالتزام  بتعهداته النووية کردّ على هذه القرارات. لذلك هذا القرار هو قرار مقبول."

وقال المسؤول البريطاني بشأن تأثير العقوبات على الاقتصاد الإيراني: "يجب ألا تقلل الولايات المتحدة من شأن إيران. على عكس الانطباع بأن إيران يمكن أن تجد طريقة لإنقاذ اقتصادها. هناك العديد من الطرق والمنتجات التي يمكن أن تستخدمها إيران."

وتابع قائلا: "تواصل أوروبا العمل للحفاظ على هذه الاتفاق. لن تسعى أوروبا أبدًا لتغيير النظام في إيران، وتحافظ على أفضل حل للوضع الحال ، وتعتقد أن الحفاظ هو أفضل طريقة لحل الأزمات الحالية وإستقرار الأمن في العالم."

وأكد السفير البريطاني السابق لدى الولايات المتحدة علی إتخاذ الدبلوماسية فی تسوية المشکلات مع إيران، قائلا: "أفضل الحل هو الدبلوماسية وليس الحرب. يجب على الجانبين فتح القنوات الدبلوماسية ومحاولة حل الخلافات من خلال الدبلوماسية والتفاوض."

إيران الدبلوماسي الالتزام بتعهدات بتقليص
sendComment