newsCode: 766806 A

قال وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي، إن بلاده تسعى جاهدة، لتهدئة التوتر الحاصل بين الولايات المتحدة وإيران، مشيراً إلى «خطورة وقوع حرب... يمكن أن تضر العالم بأسره إذا اندلعت».

ولم ينفِ إبن علوي أو يؤكد وجود وساطة عمانية بين طهران وواشنطن حسبما افادت صحيفة الشرق الاوسط، لكنه أشار في حوار أجرته معه جريدة «المجلة» إلى أن بلاده إلى جانب أطراف أخرى تسعى جاهدة لتهدئة التوتر بين الطرفين. وأكد وجود اتصالات مكثفة في هذا الخصوص.

ودعا المجتمع الدولي إلى بذل جهد تشترك فيه سلطنة عمان لمنع المخاطر قبل وقوعها.

واضاف وزير الخارجية العماني أن الطرفين الأميركي والإيراني "يدركان خطورة الانزلاق أكثر من هذا الحد".

 

بين علوي التوتر لتهدئة إبن
sendComment