newsCode: 766803 A

انتقد سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم في منظمة الامم المتحدة مجيد تخت روانجي، صمت المنظمة ومجلس الامن الدولي تجاه الجرائم المرتكبة ضد المدنيين.

وخلال اجتماع لمجلس الامن الدولي عقد الخميس حول موضوع الحفاظ علي المدنيين خلال النزاعات المسلحة قال تخت روانجي، انه ومن اجل الحفاظ علي ارواح المدنيين خلال النزاعات المسلحة ينبغي الامتناع عن التصرف المبني علي الاعتبارات السياسية.

واضاف، هنالك العديد من الحالات التي اتخذت فيها منظمة الامم المتحدة وخاصة مجلس الامن الدولي الصمت تجاه الجرائم ضد المدنيين خلال النزاعات المسلحة.

واكد مندوب ايران، ان احدي المشاكل الاساسية في الحفاظ علي ارواح المدنيين خلال النزاعات المسلحة هو اتخاذ القرار علي اساس الاعتبارات السياسية وعدم تحميل مرتكبي الجرائم المسؤولية.

واشار تخت روانجي الي بعض الحالات كالغارات الجوية الاميركية في افغانستان والغارات الجوية السعودية في اليمن والتي ادت الي مصرع واصابة الكثير من المدنيين من ضمن نساء واطفال.

كما نوه الي استشهاد اكثر من 280 شخصا واصابة اكثر من 32 الفا اخرين من المتظاهرين الفلسطينيين في غزة علي يد قوات الاحتلال الصهيوني خلال العام الاخير وقال، ان الصمت كان رد الفعل الوحيد لمجلس الامن الدولي تجاه هذه الجرائم.

واكد مندوب ايران بان عدم التصدي لمثل هذه الجرائم سيجعل مرتكبيها اكثر وقاحة في الايغال بقتل المدنيين ومن شانه ان يؤدي الي الانهيار المستمر لاحترام الحقوق الانسانية الدولية وهو ما ينبغي الكف عنه.

 

ضد الامن المدنيين تجاه الجرائم
sendComment