newsCode: 764551 A

قال وزیر خارجیة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة محمد جواد ظریف:كما بین سماحة قائد الثورة لن تحدث حرب لاننا لسنا من دعاة الحرب ولیس هناك من یتصور او یتوهم مواجهة ایران مبینا أنه یجب افهام الشعب الامریكی بتلك التحركات الخطرة التی یقوم بها حكامهم فی المنطقة .

وأضاف ظریف قبیل مغادرته الصین متوجها الي طهران ان ترامب اعلنها رسمیا واكدها اخیرا انه لا یطالب الحرب ولكن هناك دائرة حوله وبحجة اظهار القوة الامریكیة حیال ایران فهی تقوم بجره الي الحرب.

وقال ایضا ان ما قلته فی نیویورك حول الفریق ' ب' هو امر واقعی وان الجمیع یعرف ذلك و لكن بسبب الاجواء النفسیة الحاكمة فی امریكا لا یتجرأ احد من بیانها.

واضاف ان ما یقال فی امریكا بأن ' امریكا اولا' هو فی تغییر الي ' اسرائیل اولا' او ' بعض حكام الرجعیة فی المنطقة اولا' فباتت الیوم مصالح تلك الدول وعن طریق قدراتها المالیة والدعائیة تملی سیاساتها علي الشعب الامریكی.

وفیما یتعلق بمستقبل الاتفاق النووی قال ظریف ان مستقبله بید المجتمع الدولی والذی طالما سانده ولكن بشكل بیان او مواقف سیاسیة مؤكدا یجب علیهم تبدیلها الي اجراءات عملیة واقتصادیة كی یستفاد الشعب الایرانی من منجزات الاتفاق النووی.

وقال ظریف، خلال اربعة اجتماعات عقدناها مع لجنة الاتفاق النووی تعهد الطرف المقابل بالقیام باتخاذ اجراءات و نتصور أنه حان الوقت للایفاء بها.

وحول منجزات جولته الاخیرة قال ظریف خلال زیارة تركمانستان، اجرینا مباحاث جیدة مع رئیس الجمهوریة التركمانستانیة بشأن العلاقات الثنائیة وسبل تنمیتها .

وبالنسبة للهند فانها تعتبر شریكا مهما لایران ولنا علاقات تجاریة وتعاملات مالیة جیدة مع حكومتها.

في ظريف لن المنطقة تحدثحرب
sendComment