newsCode: 762819 A

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، دعم الجمهورية الإسلامية الإيرانية لاتفاق ستوكهولم، ووصفه بأنه مقدمة لحل سياسي شامل ونهائي لليمن.

و وصف عباس موسوي اليوم الاثنين، الخارجية الايرانية: مبادرة قوات حكومة الانقاذ الوطني اليمنية باعادة الانتشار من ثلاثة موانئ في الحديدة خطوة بناءة.

وأضاف أن جهود حكومة صنعاء للحفاظ علي اتفاق ستوكهولم، تدل من ناحية علي تصميم حكومة الانقاذ الوطني اليمني علي التفاوض والوفاء بالتزاماتها، ومن ناحية أخري مؤشر علي وضع العراقيل وعدم التزام التحالف السعودي بهذا الاتفاق.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية إنه يتعين علي الأمم المتحدة والدول المؤثرة، دفع التحالف السعودي - الاماراتي الي الامتثال لالتزاماته والتخلي عن وضع العراقيل امام تنفيذ اتفاق ستوكهولم.

وأعلنت انصار الله (السبت) انها نفذت المرحلة الأولي من 'إعادة الانتشار' في موانئ الحديدة الساحلية غربي اليمن ضمن اتفاق ستوكهولم، الذي رعته الأمم المتحدة.

وأضاف مسؤول في انصار الله أن 'تنفيذ الخطوة الأولي من إعادة الانتشار في الحديدة لتخفيف معاناة المواطنين وإسقاط المبررات والذرائع التي تتحجج بها قوي العدوان لاستمرار عدوانه وحصاره الجائر'.

وصرح إن 'الأمم المتحدة أشرفت اليوم علي إعادة الانتشار والتموضع لقوات الجيش واللجان الشعبية من موانئ الحديدة والصليف ومنشآت رأس عيسي النفطية بحضور فريق الأمم المتحدة المكلف بوقف إطلاق النار'.

 

اتفاق سياسي لحل ستوكهولم شامل
sendComment