newsCode: 751908 A

اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تشعر بالكثير من السرور لوقوفها الى جانب شعوب سوريا والعراق والمنطقة في مكافحة الارهاب كخطر كبير للمنطقة والعالم.

وخلال لقائه في دمشق اليوم الثلاثاء نظيره السوري وليد المعلم اكد ظريف، بان "الشعب السوري عزيز جدا بالنسبة لنا ، خاصة وانه انقذ بمقاومته المنطقة من خطر جاد للغاية ونحن نشعر بالكثير من السرور لوقوفنا الى جانب شعوب سوريا والعراق والمنطقة في هذه المقاومة والمكافحة لهذا الخطر الحقيقي للمنطقة والعالم".

واضاف، بطبيعة الحال فان العالم كله في جبهة واحدة الا ان البعض لا يفهمون ذلك.

من جانبه اكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم بان الانتصار الحاصل هو انتصار مشترك لوقوفنا في جبهة واحدة.

وكان وزير الخارجية الايراني قد التقى الرئيس السوري بشار الاسد ومن المقرر ان يلتقي رئيس الوزراء عماد خميس ايضا.

وفي ختام زيارته الى دمشق سيتوجه ظريف الى انقرة لاجراء محادثات مع كبار المسؤولين الاتراك.

وكان وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف قد وصل الى العاصمة السورية دمشق على راس وفد سياسي في اطار المشاورات المنتظمة والمستمرة بين البلدين.

ومن اهداف زيارة وزير الخارجية الايراني الى دمشق تنسيق المواقف بشان اهم القضايا الاقليمية والدولية بهدف تعميق وترسيخ السلام والاستقرار الاقليمي.

 

في ظريف الى والعراق والمنطقة
sendComment