newsCode: 751906 A

التقى وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الرئيس بشار الأسد في العاصمة السورية دمشق.

ووصل وزير الخارجية الايراني الى العاصمة السورية دمشق صباح اليوم الثلاثاء، ومن المقرر ان يلتقي رئيس الوزراء عماد خميس ووزير الخارجية وليد المعلم لبحث العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك الى جانب التنسيق بشأن أهم القضايا الاقليمية والدولية بهدف تعزيز اسس السلام والاستقرار في المنطقة.

وأكد ظريف خلال تصريح صحفي بعد لقائه نظيره السوري وليد المعلم أنه ناقش مع الرئيس الاسد امكانية المضي قدما في الوضع السياسي والحل السياسي في سورية.

وأوضح أن ايران كانت دائما الى جانب الشعب السوري وستبقى دائما تعمل مع الحكومة السورية والشعب السوري من اجل تحسين الوضع الاقتصادي في سورية وايران

وعبر عن اعتقاده انه بالتعاون يمكن ايجاد الية لتحسين الظروف المعيشية للشعبين.

وأضاف ظريف أنه كان لديه محادثات مع نظيره السوري وناقشا آلية مواصلة العملية السياسية وما الذي سيحدث بخصوص اللجنة الدستورية في اطار عمليه استانا.

وختم بقوله اتطلع قدما للعمل على كل هذه الامور مع الروس والاتراك للدفع بالامور قدما لاحلال السلام والامن في المنطقة.

 

في الايراني الرئيس الخارجية وزير
sendComment