newsCode: 748508 A

أشاد رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتانياهو الإثنين بقرار واشنطن العدائي ضد الجمهورية الاسلامية والشعب الايراني بتصنيف الحرس الثوري الإيراني منظمة "إرهابية"، قائلا "إن الرئيس دونالد ترامب قد استجاب "لطلبي"!

وقال نتانياهو في تغريدة عشية الانتخابات الإسرائيلية التي يسعى من خلالها للفوز بولاية خامسة في رئاسة الحكومة، "شكرا يا صديقي العزيز رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب، على قرارك تصنيف الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية. شكرا لك على الاستجابة لطلب آخر مهم يخدم مصالح بلدينا وبلدانا أخرى في المنطقة".

وأعلن ترامب رسمياً الاثنين إدراج حرس الثورة الإسلامية على لائحة المنظمات "الإرهابية" الأجنبية.

وبالمقابل، اصدر المجلس الاعلى للامن القومي الايراني بيانا صنف فيه القيادة المركزية الاميركية وجميع القوات التابعة لها جماعة ارهابية .

وأصدر المجلس الأعلى للأمن القومي الإیراني، بیانا ندد خلاله بشدة الإجراء اللا قانوني والخطیر للولایات الأمیركیة المتحدة في إدراج حرس الثورة الإسلامیة على 'لائحة المنظمات الإرهابیة الخارجیة'، إعتبر خلاله الولایات المتحدة الأمیركیة بـ'الحكومة الداعمة للإرهاب' و'القیادة المركزیة الأمیركیة المعروفة بسنتكوم' وكافة القوات المنتسبة لها بـ'الجماعات الإرهابیة'.

واعتبر المجلس الأعلى للأمن القومي هذا الإجراء الذي لا أساس له من الصحة، بأنه خطر أساسی على السلام والأمن الإقلیمیین والدولیین وإنتهاك سافر للأسس والقرارات الملزمة للحقوق الدولیة ومیثاق الأمم المتحدة.

ویضیف البیان، انه على العكس من أمیركا وحلفاءها الإقلیمیین الذین دعموا على الدوام الجماعات المتطرفة والإرهابیین في منطقة غرب آسیا، كان الحرس الثوري دوما في الخط الأمامي لمواجهة الإرهاب والتطرف في المنطقة؛ مضیفا ان دور هذه القوات المضحیة والثوریة في مجابهة "القاعدة" و"داعش" و"النصرة" وسائر الجماعات الإرهابیة في المنطقة، لطالما كان محط ثناء وتقدیر أبناء الشعوب والحكومات المتضررة.

 

في على quot الحرس الثوري
sendComment