newsCode: 748490 A

اعتبر رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني القرار الاميركي الاخير بتصنيف الحرس الثوري ضمن قائمة المنظمات الارهابية ذروة الحقد والسفاهة والجهل لدى الادارة الاميركية.

وخلال اجتماع مجلس الشورى الاسلامي اليوم الثلاثاء قال لاريجاني، ان السلوك المخزي للنظام الاميركي في هذه الايام باعلانه الحرس الثوري ضمن المنظمات الارهابية بكل صلف ووقاحة، مؤشر الى عمق الحقد والسفاهة والجهل لدى هذا النظام.

وأكّد لاريجاني على أنّ جهاد الحرس الثوري أمام الارهابيين أمر لايمكن إخفاؤه عن أنظار الشعوب.

وخاطب لاريجاني الرئيس الامريكي قائلاً: هل نسيت يا ترامب بانك ذكرت مرارا بان الادارة الامريكية هي التي ارتكبت الخطأ في ايجاد و صنع جماعات ارهابية كـ"داعش" وألم تعترف وزيرة دفاعكم أنّ الولايات المتحدة هي التي صنعت "داعش". ترى هل نسيتم أو أنكم متهورون أكثر مما يجب.

واستطرد قائلاً: ألم تتذكروا ما قالته الفقيدة بينظير بوتو رئيسة وزراء باكستان السابقة بأنّ الولايات المتحدة ضلع رئيسي من أضلاع تأسيس الجماعات الارهابية في افغانستان.

وأكّد لاريجاني على أنّ الولايات المتحدة هي التي يجب أن تعتبر المسؤولة والمكلفة بالرد لتأسيسها ودعمها للجماعات الارهابية لا الحرس الثوري.

وقال: إن وزير خارجية أمريكا المغفل، يتهم قوات الحرس الثوري المجاهدين، بالمبتزين، مشيراً الى أنه لاتوجد حكومة منزوعة الحياء كحكومة الولايات المتحدة على مرّ التاريخ.

ولفت لاريجاني الى وقاحة الامريكيين في ابتزازهم السعودية وبعض دول المنطقة مالياً، وإعتزاز الادارة الامريكية بأنها أخذت ما يزيد عن 100 مليار دولار لتشارك في إجتماع الرياض، وقال: إنكم حكومة لصوص وسراق.

وتساءل لاريجاني عن سبب ما آل اليه أمر ترامب وقال: إنكم فشلتم في الحاق الضرر بايران تصورتم أنكم قادرون على تصفير النفط الايراني وجربتم الفشل ايضاً.

ونوه رئيس مجلس الشورى الاسلامي الى مقاومة الشعب الايراني مقابل واشنطن مبيناً أنّ هذه الخطوة الأمريكية الأخيرة هي في الحقيقة ليس بيان لقدرة أمريكا بل لعجزها.

وأعرب لاريجاني عن الاعتزاز لكون الحرس الثوري في قلوب الايرانيين وحامٍ للبلد وأكّد أنّ الشعب الداعم والمساند للحرس الثوري الايراني.

وقال: إننا نعتقد بأنّ الحكومة الامريكية وقواتها المسلحة مظهران للارهاب الدولي في أبعاده العسكرية والاقتصادية.

وكان الرئيس الاميركي دونالد ترامب وفي خطوة عدائية قد ادرج يوم امس الاثنين، حرس الثورة الاسلامية ضمن لائحة الارهاب، وفي الرد على ذلك اعتبر المجلس الاعلى للامن القومي الايراني، القوات الاميركية في منطقة غرب اسيا ضمن المنظمات الارهابية.

 

في لاريجاني هي الحرس الثوري
sendComment