newsCode: 746479 A

وجه وزیر الخارجیة الایراني محمد جواد ظریف انتقادا جديدا للاوروبیین في سعیهم لارضاء ترامب بدلا عن التصدي للارهاب الاقتصادي الامیركي.

وفي تغریدة له على 'تویتر' كتب ظریف الیوم الاربعاء: "بعد الغاء الاتفاق النووي بصورة غیر قانونیة من قبل امیركا، لم تستطع اوروبا ابراز ارادة سیاسیة لمواجهة الارهاب الاقتصادي الامیركي، ولیس حتى عن طریق ایجاد قناة مصرفیة للمساعدات الانسانیة".

واضاف: "انه بدلا عن ذلك، فان الدول الاوروبیة الثلاث منهمكة بارضاء ترامب عبر الضغط على منظمة الامم المتحدة حول قدراتنا الدفاعیة".

یذكر ان مندوبي الدول الثلاث المانیا وفرنسا وبریطانیا التي تعتبر بلدانهم اعضاء في الاتفاق النووي، قاموا خلال الاسبوع الجاري بتقدیم رسالة الى منظمة الامم المتحدة حول قدرات ایران الصاروخیة، في حین ان القرار 2231 الصادر عن مجلس الامن الدولي الذي تمت المصادقة علیه بعد الاتفاق النووی والغى جمیع القرارات الاممیة السابقة ضد ایران، لم یرد فیه اي منع للانشطة الصاروخیة والفضائیة الایرانیة.

وقد رفضت ایران مزاعم امیركا وحلفاءها واكدت دوما بان برنامجها الصاروخي یاتي للاغراض الاستراتیجیة الدفاعیة دون ان یتعارض مع القرار 2231 .

 

عن ظريف الاميركي الاقتصادي اوروبا
sendComment