newsCode: 745490 A

يستمر هطول أمطار غزيرة على مختلف المناطق الإيرانية لاسيما في المحافظات الغربية.

ووصف قائممقام مدينة دلفان بمحافظة لرستان /جنوب غرب ايران/ حشمت بهمني ان المدينة تعيش حالة طوارئ وقال ان المياه حاليا تغمر اربعين بالمئة من شوارع المدينة .

وتابع ان الامطار الغزيرة وازدياد حجم المياه في النهر في مركز المدينة الى ثلاثة اضعاف ادى الى فيضان المياه داخل دلفان .

واعلن قائممقام دلفان بان المدينة تعيش حالة طوارئ وقال لقد تم اخلاء السكان على تخوم النهر بشكل كامل ونقلهم الى مناطق امنة كما تم اخلاء سكان ثلاثة قرى تابعة لدلفان بشكل كامل .

هذا واعلن مسؤول في محافظة قزوين غرب العاصمة الايرانية طهران، انه تم اخلاء 84 قرية للحيلولة دون وقوع خسائر بسبب السيول المحتملة عن الامطار الغزيرة.

وقال قائمقام قضاء قزوين، محمد شفيعي،: ان 84 قرية تضم 427 عائلة تسكن ضفاف الانهر تم اخلائها بسبب فيضان الانهر للحيلولة دون الحاق اضرار بهؤلاء السكان.

واشار الى ان هذه القرى تقع في مناطق طارم سفلى (25 قرية)، ألموت غربي (24 قرية)، ألموت شرقي (24 قرية)، وكوهين (11 قرية)، لافتا الى سكان هذه القرى تم اجلائهم واسكانهم في المساجد والمدارس في مناطق آمنة.

وتابع شفيعي قائلا: ان ستة أنهار تمر عبر قزوين، مما قد يتسبب في وقوع أضرار بالاهالي الذين يعيشون قرب الانهار أو يسيرون الى جانبها، وعلى هذا الاساس تم التنسيق مع بلديات قزوين السبع، مع اتخاذ التدابير اللازمة.

كما أمر محافظان لمدينتا بلدختر وخرم آباد(محافظة لرستان) بإخلاء مناطق من المدينة الواقعة على الجانب الغربي من نهر كشكان.

وفي محافظة إيلام تم إخلاء 6 قرى في مدينة درة شهر.

وغمرت المياه الشوارع الرئيسية في عدد من مراكز المحافظات كهمدان وخرم آباد.

هذا ووصل نائب الرئيس الإيراني، إسحاق جهانغيري، مدينة كرمانشاه(غربي البلاد) لمتابعة الإوضاع.

وسيتفقد جهانغيري بعض المناطق المنكوبة بالفيضانات بهذه المحافظة.

وفي محافظة خوزستان، تحاول القوات المسلحة لإدارة السيول و ايصالها نحو الهور العظيم.

وفي سياق متصل، قال قائد عمليات الجيش الايراني في هيئة مواجهة كارثة السيول في محافظة خوزستان: ان غمر الشوارع والأماكن وبعض المزارع والمناطق والمنازل بمياه السيول هي واحدة من القضايا والمشاكل المطروحة في خوزستان، ونأمل ألا تكون هناك المزيد من الأزمات في هذه المحافظة.

وتابع قائلا: كانت الزيادة في هطول الأمطار أمرا غير مسبوق مقارنة مع الماضي، وزادت كمية المياه الداخلة وهطول الأمطار في الأيام الماضية، ولكن لحسن الحظ، وفقا لتقارير المسؤولين ومراقبتهم للاوضاع، يبدو أن جميع أبعاد الازمة تحت السيطرة والتحكم.

من جهة أخرى، اعلن المتحدث باسم الحرس الثوري العميد رمضان شريف عن استعداد الحرس الثوري لاداء دوره في مواجهة السيول وحماية المواطنين من الاضرار.

واشار العميد شريف الى امر القائد العام للحرس الثوري اللواء محمد علي جعفري لقادة وحدات الحرس الثوري في المحافظات ومقر خاتم الانبياء (ص) صباح اليوم الاحد بشان ضرورة رفع الجهوزية لمواجهة السيول والحؤول دون تعرض المواطنين للاضرار في كافة انحاء البلاد وقال ان جميع وحدات الهندسة والاغاثة للحرس الثوري ومقر خاتم الانبياء (ص) في كافة انحاء البلاد هي على جهوزية تامة ومع ايعاز اللواء جعفري باتت مستعدة للتوجه واداء دورها في مواجهة السيول وتقديم الخدمات للمواطنين في المدن والقرى التي تجتاحها السيول .

 

في من ان البلاد السيول
sendComment