newsCode: 745489 A

رفض المتحدث باسم الخارجية الايرانية ما جاء في بيان القمة العربية حول الجزر الايرانية الثلاث والتدخل الايراني المزعوم في شؤون البلدان العربية.

أعربت إيران عن رفضها لتصريحات بعض المسؤولين العرب خلال القمة العربية بتونس حول تدخل إيران المزعوم في شؤون الدول العربية، مؤكدة سيادتها على الجزر الايراني الثلاث في الخليج الفارسي، ومشيدة بالدعم العربي لحق سوريا في هضبة الجولان.

وقال بيان للناطق باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، "بصرف النظر عن اتهامات عدد محدود من أعضاء جامعة الدول العربية، التي ما زالت، للأسف تظهر مقاربة غير بناءة ومضللة بالنسبة لعدائها بإيران، وتظهر مزاعم لا تبرير لها ضد الجمهورية الإسلامية، فإن أجواء القمة الأخيرة اليوم لزعماء الدول العربية كانت إيجابية أكثر من القمم السابقة".

وتابع البيان، "نرفض بشدة الادعاءات الكاذبة والمزعومة بتدخل بلادنا في شؤون الدول العربية".

وأضاف قاسمي، "ندين بشدة الادعاءات التي طرحت حول الجزر الإيرانية الثلاث… نؤكد أن هذه الجزر جزء لا يتجزأ من الأرض والسيادة الإيرانية، وأن تكرار هذه الادعاءات لا يؤثر على الوضع القانوني لأن هذه الجزر هي لإيران".

وتابع، "نعتبر دعم واتحاد الدول العربية فيما يخص الجولان السوري المحتل ووحدة وسلامة الأراضي السورية شيء إيجابي ويبعث بالأمل، ولكنه غير كاف مقابل تجاوزات الرئيس الأميركي والكيان الصهيوني".

وكان البيان الختامي للقمة العربية الثلاثين المنعقدة في العاصمة التونسية، أكد أن علاقات التعاون بين الدول العربية وإيران قائمة على حسن الجوار وعدم التدخل.

وجاء في البيان الختامي، الذي ألقاه وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي، مساء اليوم الأحد 31 مارس / آذار: "علاقات التعاون بين العرب وإيران قائمة على حسن الجوار وعدم التدخل وعدم استخدام القوة أو التهديد بها وفقا للقانون الدولي، والامتناع عن الممارسات التي تقوض بناء الثقة، والاستقرار".

 

في على quot القمة العربية
sendComment