newsCode: 739943 A

اكد قائد مقر "خاتم الانبياء (صلى الله عليه وآله)" المركزي اللواء غلام علي رشيد بان ایران لن تبادر للحرب ضد احد لكنها مستعدة للرد على المعتدين، مشددا على ان من يهدد الشعب الايراني سيندم.

وفي كلمة له اليوم الاربعاء في حشد من قادة حرس الثورة الاسلامية والقوات المسلحة في مناورات "الى بيت المقدس" للقوة الجوفضائية الجارية في المنطقة العامة في هرمزكان (جنوب)، قال اللواء رشيد، اننا وفي الوقت الذي لن نبادر ابدا للتهديد والحرب مع اي دولة لكننا سنجعل من يهددون بمواجهة الشعب الايراني الابي يندمون على فعلتهم.

واضاف، انه بناء على ذلك فاننا وفي الوقت الذي لا نرحب باي حرب لكننا مستعدون تماما للرد على اي عدوان على بلادنا، وما نامله الا يضطرنا المعتدون لنجعلهم يدركون هذه القضية عمليا وعبر تكبيدهم اثمانا باهظة.

واشار اللواء رشيد الى عداء الرئيس الاميركي للشعب الايراني وقال، ان ترامب وفي ظل التحريض من قبل الكيان الصهيوني والسعودية من قوة ايران الاقليمية قد شعر بالقلق وتصور بانه بفرضه الحظر عليها يمكنه خفض نفوذها بالمنطقة ولكن ما يجري في العراق وسوريا ولبنان والمنطقة عامة الا يدل على خطأ حسابات ترامب ومحرضيه ؟ .

وتابع اللواء رشيد، انه ما لم يؤمن العدو بالهزيمة سيظل يواصل التآمر بافكاره الشيطانية على امل التغلب على ارادة الشعب الايراني لذا يتوجب هزمة العدو في ايمانه لضعضعة ارادته وقراره.

ونوه اللواء رشيد الى ان رجالا عسكريين عظاما قد ترعرعوا في ظل الجمهورية الاسلامية الايرانية، بعضهم يتولون مناصب ادارية رفيعة في الدولة وبعضهم الاخر كاللواء سليماني لهم دور وتاثير في مصير المنطقة.

 

في على من الايراني الشعب
sendComment