newsCode: 736888 A

في اشارة الي المشاكل التي أثارها الاعداء والظروف الحساسة والمهمة للبلاد، قال الرئيس الايراني حسن روحاني، ان رئيس الجمهورية هو قائد الحرب الاقتصادية مع اعداء ايران بإذن وتاييد من قائد الثورة الاسلامية.

وفي كلمته التي القاها صباح اليوم الاربعاء امام حشد غفير من اهالي مدينة لاهيجان في شمال ايران قال الرئيس روحاني، ان الشعب الايراني حقق انتصارات كبري منذ بداية العام الايراني الجاري (ينتهي في21 اذار/ مارس 2019) في اختبار تاريخي عظيم وكبير.

واضاف، ان اعداءنا ارادوا ان يجعلوا العام الجاري عام هزيمة ايران وانتصارهم، الا ان شعبنا العظيم صمد في جميع المراحل الصعبة امام ضغوط الاعداء.

وتابع الرئيس روحاني، انه ومنذ ان بدات اميركا المرحلة الاولي من الحظر ومن ثم المرحلة التالية صمد شعبنا وقاوم امام اعداء ايران والاسلام.

واشار الي انه كانت هنالك فترات في العام الجاري اكثر صعوبة من حيث التضخم وكانت هنالك فترات افضل وكان يوم 11 شباط ذكري انتصار الثورة الاسلامية في ايران يوما مهيبا استعرض خلاله الشعب الايراني الابي صموده امام اعداء البلاد الالداء.

واضاف ان اميركا ارادت في مؤتمر وارسو تحريض العالم ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية الا انها فشلت في ذلك وحتي من كانوا حلفاء لاميركا وقفوا امام مخططاتها ومؤامراتها في هذا المؤتمر.

 

في من ان روحاني قائد
sendComment