newsCode: 735942 A

علق المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي على قيام بريطانيا بادراج حزب الله اللبناني في ما اسمته قائمة الارهاب، معتبرا بان بريطانيا قد ارتكبت خطأ استراتيجيا .

وقال قاسمي خلال استضافته في برنامج من طهران ان هذه الخطوة لم تجد اي تجاوب من الدول الاوروبية. وان هذه الخطوة تتزامن مع سوء التقدير وسوء النية.

واضاف ان: حزب الله يعتبر جزءا كبيرا من لبنان ومن السيادة الوطنية وكذلك من الشعب اللبناني وجزء من الحكومة ومن البرلمان ايضا.. ولا يمكن تجاهل قسما كبيرا من البلد حيث ان هذا القسم لديه وزراء في الحكومة واعضاء في البرلمان اللبناني.

واكد قاسمي ان حزب الله جزء كبير من طريق حل مشكلات المنطقة ويجب ان يكون هناك حضور جدي له في هذه المنطقة، مشيرا الى ان حزب الله هو ضحية للارهاب وقد استطاع ان يواجه مجموعات ارهابية خطرة كداعش في المنطقة.

وحث دول كبريطانيا وبعض الشركاء في اوروبا انه بدلا من هذه التصرفات ان تدافع وتساند حزب الله بسبب هذه المواجهة الشرسة ضد الارهابيين والمجموعات التكفيرية وحيث انه كان باستطاعه الارهابيين ان يسيطروا على الكثير من هذه الدول.

وعن اهمية هذا الاجراء وتاثيره قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية: خلال العقود المنصرمة كانت هناك مساعي كثيرة من اجل القضاء على حزب الله وان يتم تقييده واسقاطه لكن الزمان والظروف قد اثبتت انه يوما بعد يوم ان حزب الله يتقدم ويتطور واستطاع ان يحافظ على وحدة الاراضي اللبنانية وعلى حقوق الشعب اللبناني امام قوة محتلة وعدوانية كالكيان الصهيوني وان يدافع عن لبنان واليوم هو جزء من الحكومة والبرلمان لذلك الحكومة البريطانية قد ارتكبت خطأ استراتيجيا.

 

من ان الله حزب قاسمي
sendComment