newsCode: 735483 A

أعلن محافظ البنك المركزي الایراني عبدالناصر همتي أن الهدف من دمج بنوك "انصار" و"حكمت ایرانیان" و"قوامین" و"مهر اقتصاد" ومؤسسة "كوثر" الائتمانیة في اطار بنك "سبه" هو ایجاد تحول في النظام البنكي في البلاد.

وفي حوار مع التلفزیون الایراني مساء السبت قال همتی إن لهذه البنوك 24 ملیون من اصحاب الودائع وتبلغ اجمالي مدخراتهم 2.15 الف تریلیون(الدولار=42 الف ريال) وتم التخطیط بحیث لا یحصل اي تغییر في كیفیة تسدید الارباح للمدخرین.

واعلن بان تسهیلات هذه البنوك تبلغ 1.3 الف تریلیون ريال واضاف ان هذه التسهیلات مستمرة وفقا للعقود المبرمة كما ان الموظفین سیستمرون في اعمالهم بناء على عقودهم ایضا.

واوضح بان عدد فروع هذه البنوك المدمجة یبلغ نحو 2500 ومع اضافة فروع بنك سبه البالغ عددها 1200 فان اجمالی العدد سیبلغ بعد الاندماج 3700 فرع وهو اكثر من عدد فروع بنك "ملی" (الوطني) بالف فرع.

وفی جانب اخر من حدیثه أوضح همتي ان اخر الاحصائیات تشیر الى أن صادرات البلاد من السلع غیر النفطیة بلغت 40 ملیار دولار والواردات 38.5 ملیار دولار أي أن المیزان التجاری للبلاد ایجابي.

وحول دخول العملة الصعبة المتاتیة من الصادرات النفطیة وغیر النفطیة قال إن جهودا كبیرة مبذولة في هذا المجال والجدیر بالذكر انه خلافا للتوقعات فان حجم وعوائد الصادرات النفطیة كانت باعثة على الامل بحیث ان صادرات النفط الى الیابان والصین وتركیا والعراق وغیرها مستمرة بجهود وزارة النفط.

واضاف همتی اننا الان لا نواجه مشكلة جادة من حیث العوائد واحتیاطیات العملة الصعبة ومنذ يونيو/حزیران الماضی لغایة الان ازداد صافی احتیاطی البلاد من العملة الصعبة بنسبة 1.7 بالمائة حیث اضیفت لاحتیاطی البنك المركزی ونحن نمتلك الاحتیاطی والعملة الورقیة الكافیة للظروف الخاصة.

یذكر ان البنك المركزي الایراني اعلن امس السبت، عن اندماج البنوك التابعة للقوات المسلحة في مصرف "سبه" الحكومي، بناء على قرارات مجلس النقد والائتمان والمجلس الاعلى الاقتصادي المنبثق عن السلطات الثلاث.

 

في من الايراني المركزي البنوك
sendComment