newsCode: 733327 A

قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف رداً على خبر إستقالة دبلوماسيين ومدراء وزارة الخارجية دعماً له لمواصلة مهامه في الوزارة قال: أتمنى أن تكون استقالتي تنبيهاً لعودة وزارة الخارجية الى موقعها القانوني في العلاقات الخارجية.

وأضاف:« إنّ تأكيدي لجميع إخوتي وأخواتي الاعزاء في وزارة الخارجية وممثلياتها هو أن يتابعوا مسؤولياتهم في الدفاع عن البلاد بقوة وصلابة وأن يجتنبوا بشدة مثل هذه الإجراءات».

وقال ظريف: إنّ قيامي بالخدمة الى جانبكم كان موضع اعتزاز وفخر لي، معرباً عن أمله بأن تكون هذه الاستقالة تنبيهاً لعودة وزارة الخارجية الى مكانتها القانونية في العلاقات الخارجية.

وختاماً قدّم ظريف شكره للجميع.

وكان ظريف كتب البارحة في تغريدة على صفحته الرسمية في موقع إينستغرام: «بعد التهنئة بمناسبة الذكرى المباركة لميلاد السيدة فاطمة الزهراء (س) ويوم الام ويوم المراة، اوجه جزيل شكري للشعب الايراني الابي والباسل والمسؤولين المحترمين لفضلهم خلال الاشهر الـ 67 الماضية.

واضاف: اعتذر من صميم القلب لعجزي عن مواصلة الخدمة ولجميع النقائص وكل اوجه القصور خلال فترة الخدمة. اتمنى لكم السعادة والشموخ.»

وكانت مصادر غير رسمية قد عزت سبب استقالة ظريف الى فقدان بعض التنسيق البروتوكولي في مكتب رئاسة الجمهورية، في حين نفى مكتب الرئيس روحاني بشكل قاطع شائعة القبول باسقتالة ظريف.

 

في ظريف الى الخارجية لعودة
sendComment