newsCode: 730344 A

قال وزير الأمن حجة الاسلام محمود علوي اليوم الثلاثاء: إنّ الإجراء الإجرامي الذي إرتكبه الارهابيون في طريق خاش - زاهدان (جنوب شرق) والذي أدي الي استشهاد عدد من حرس حدود قوات الحرس الثوري لن يبقي دون ردّ منا.

وعلي هامش حفل إحياء ذكري شهداء الحرس الثوري في مركز قيادة القوة البرية التابعة للحرس أكّد وزير الأمن علي عدم ترك هذه الجريمة دون رد والقيام بتخطيط في هذا الشأن، معتبراً ذلك توقعاً شعبياً.

وصرّح علوي بوجود تآزر في هذا الموضوع بين الأجهزة ذات التأثير علي الأمن وقال: إنّ متابعة ودراسة هذه الجريمة الارهابية بدأت منذ اللحظات الاولي في المجلس الاعلي للأمن القومي بهدف عرض رد صارم.

يذكر أنّ عناصر تابعة لزمرة ارهابية تكفيرية استهدفت مساء الثلاثاء (13 شباط/ فبراير الحالي) حافلة لكوادر الحرس الثوري بسيارة مفخخة علي طريق خاش -زاهدان بمحافظة سيستان وبلوجستان، كانوا عائدين من مهمة حرس الحدود، ما أسفر عن استشهاد 28 كادراً من القوات البرية التابعة للحرس الثوري.

 

في لن وزير الأمن رد
sendComment