newsCode: 727126 A

قال مساعد منظمة الموانئ والملاحة البحرية 'هادي حق شناس' برغم الحظر الجائر والحرب الاقتصادية الا ان حركة الملاحة البحرية للسفن الايرانية في المياه الدولية مستمرة دون اية عقبة.

واضاف حق شناس اليوم الثلاثاء في مؤتمر صحفي ان السفن الاجنبية والايرانية ترسو في الموانئ الايرانية وهذا يعني انها لاتخضع للحظر برغم الحرب الامريكية الاقتصادية ضد ايران.

وبين مساعد الشؤون البحرية في منظمة الموانئ والملاحة البحرية ان جميع السفن الايرانية ترفع علم البلاد في المياه الدولية مبينا امكانية رفع السفن التجارية علي الصعيد الدولي علم دول اخري مشيرا الي محاولة امريكا اظهار عدم سلامة السفن الايرانية في ملاحتها الدولية مؤكدا علي مخالفة تلك المحاولات الامريكية لقوانين الملاحة الدولية والتي تم التطرق اليها خلال الاجتماع الاخير لمنظمة الملاحة البحرية الدولية (ايمو) في لندن .

ونوه حق شناس الي دخول القطاع الخاص في شؤون المواني والملاحة وقال برغم الحظر الجائر والحرب الاقتصادية الامريكية الا ان السفن الايرانية تزاول نشاطها في المياه الدولية دون اية مشاكل.

واشار مساعد منظمة الموانئ والملاحة البحرية لمنجزات الجمهورية الاسلامية خلال الاربعين عاما الماضية في مجال الملاحة البحرية وقال: ان ما تم خلال الاربعين عاما غير قابل للمقارنة علي ما كان علية قبل ذلك برغم جميع الصعاب التي تعرضت لها ايران من حرب الثمان سنوات (1980-1988) والحظر الذي فرضته امريكا ودول الاستكبار العالمي مضيفا كانت قدرة الاسطول التجاري والنفطي للبلاد في العام 1978 تبلغ 525 الف طن واليوم اصبحت 6 ملايين و 250 الف طن وان قدرة المواني في التفريغ والتحميل كانت ثلاثة ملايين طن سنويا واليوم تبلغ اكثر من ثلاثين مليون طن سنويا.

في الايرانية الدولية البحرية السفن
sendComment