newsCode: 726682 A

تحتفل الجمهورية الاسلامية في ايران اليوم الحادي عشر من شباط/فبراير بالذكرى الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية.

ومن المقرر ان تخرج 11 ألف مسيرة احتفالية في انحاء الجمهورية الاسلامية اضافة الى 12 مسيرة ضخمة تجتاز الشوارع الرئيسية في العاصمة طهران وتحتشد في ميدان آزادي (ساحة الحرية) حيث سيلقي الرئيس حسن روحاني خطابه بالمناسبة، وبحضور نحو 6500 صحافي بينهم 300 من الاجانب.

كما ستقام فعاليات عديدة بالمناسبة في جميع انحاء البلاد كما سيوجه قائد الثورة الإسلامية في ايران آية الله السيد علي خامنئي نداءا هاما الى الشعب الإيراني بهذه المناسبة.

وبذلك، فقد طوت ايران الاسلامية 4 عقود واجهت خلالها تحديات جسيمة لكن تلك الصعوبات والتحديات لم توقف عجلة التنمية والتطوير فحققت مراتب عالمية في الانتاج العلمي اضافة الى انجاز تحولات جذرية متقدمة في المجالات الخدمية الى جانب النمو الاقتصادي.

 

وعشية الذكرى الاربعين لانتصارِ الثورة الاسلامية (ليلة أمس الاحد - الاثنين) ردد الشعب الايراني من على اسطح المنازل والمباني والمساجد هتاف الله اكبر، في تقليد يحيي تظاهرة التكبير في مثل هذه الليلة قبل اربعين عاما اِيذانا باعلان الانتصار.

وفي ايران دعا مراجع دين ومؤولون بناء الشعب الى تسجيل حضورهم الفاعل والملحمي في مسيرات الذكرى السنوية الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية في ايران.

وقال المرجع الديني آية الله نوري همداني، ان الشعب الايراني المسلم والمتدين قد لبى في البداية نداء الامامِ الراحل لايمانه بالطابع الديني للثورة الاسلامية. واضاف ان ابناء الشعب سيلبون مثل الاعوام السابقة نداء الامام وقائد الثورة الاسلامية والشهداء وسينزلون الى الشارع بخطى راسخة ويسجلون حضورا ملحميا.

ودعا الرئيس الايراني حسن روحاني والوزراء والمسؤولون في البلاد ابناء الشعب الى مشاركة مميزة ومليونية في احياء المناسبة لارسال رسالة الى اعداء ايران والثورة.

وفي خارج ايران، احتفلت السفارة الإيرانية في العاصمة العراقية بغدا بالذكرى الأربعين للثورة الاسلامية في ايران بحضور كبار الشخصيات السياسية العراقية والدينية وشيوخ القبائل العراقية حيث أكد الحاضرون على دور الثورة بمقاومة الاستعمار والاستكبار ومناهضة الظلم ضد المسلمين في أنحاء العالم.

وفي بلجيكا أحيت الجالية الإسلامية الذكرى السنوية الأربعين لانتصار الثورة الإسلامية الايرانية في العاصمة بروكسل، حيث أشادت الكلمات التي ألقيت بالمناسبة في حفل خطابي بمؤسس الجمهورية الإسلامية الإمام الخميني (رض) وتحدثت عن أهداف الثورة الإسلامية منذ انطلاقتها في الدفاع عن قضايا الأمة الإسلامية والدفاع عن حقوق المستضعفين والمضطهدين في مواجهة الاستكبار العالمي.

وسجلت هذه الاحتفالية في هذا العام من عمر الثورة الإسلامية، تأكيدا جديدا على قدرة إيران على المضي قدما في سجلها الذهبي من أجل موائمة أهداف ثورتها وتعزيز سياساتها التي باتت يحسب لها المستكبرون والصهاينة ألف حساب.

 

في ايران الاسلامية الثورة لانتصار
sendComment