newsCode: 723621 A

اكد نائب القائد العام لحرس الثورة الاسلامية العميد حسين سلامي أن "تعزيز قدراتنا الصاروخية استراتيجية لن تتوقف أبدا ولا يمكن لأحد كبحها".

وقال نائب القائد العام لحرس الثورة الاسلامية خلال تصريحاته المتلفزة، مساء السبت، حول الانجازات الدفاعية الايرانية طيلة 40 سنة من عمر الجمهورية الاسلامية أن قدراتنا الصاروخية واحدة من أركان قوة الردع الايرانية في ظل التهديدات التي يتعرض لها البلد.

واضاف: إذا سعت الدول الأوروبية أو غيرها لنزع السلاح الصاروخي لايران سنجبر على اتخاذ خطوة استراتيجية.

وتابع: أوصي الجميع ألا يفاوضونا حول قدراتنا الصاروخية، والدول التي تريد خفض قدراتنا الردعية تعلم انها تتمثل في نفوذ ايران بالمنطقة وقدرتها الصاروخية.

واشار العميد الايراني الى الانسحاب الاميركي من سوريا، قائلا هذا القرار الامريكي لم يكن خيارا وانما كان اضطرارا لتجنب المزيد من الانكسارات.

وحذر الكيان الصهيوني من انه لا عمق استراتيجي له وانه يسوق نفسه باتجاه الفناء، مضيفا ان الاسرائيليين اذا ارادوا شن حرب محدودة علينا فانها لن تبقى محدودة ولو اشعلوها فسيكون فيها فناءهم.

وصرح العميد سلامي: لو لم نحارب الارهاب لكانت التفجيرات تهز قلب اوروبا وعلى الاوروبيين ان يشكروا تصدينا للارهاب.

 

استراتيجية سلامي خطوة اذا اوروبا
sendComment