newsCode: 721723 A

اكد السفير الايراني في لندن حميد بعيدي نجاد بان وحدة مجموعة الدول الاوروبية في مجلس الامن الدولي يمكنها تعزيز مواقف الاتحاد الاوروبي في قضايا الامن الدولي امام اميركا.

وفي عدة تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي 'تويتر' اشار بعيدي نجاد الى اجتماع الدول الاوروبية الاعضاء في مجلس الامن الدولي في بروكسل وكتب: ان هذا القرار يمكنه ان يشكل البداية لحركة جديدة.

كما اشار الى احدث التطورات حول مؤتمر وارسو واضاف، انه ما عدا المشاركة المشروطة من قبل وزير الخارجية البريطاني فان بعض الدول الاوروبية لم تعلن مشاركتها في المؤتمر لغاية الان.

وتابع السفير الايراني: ان اميركا وبولندا اعتبرتا ان الهدف من المؤتمر هو اجراء المشاورات العامة حول قضايا الشرق الاوسط وان قضية ايران ليست المحور فيه كما ان مسؤولا اميركيا كبيرا قال اليوم (امس الاثنين) ايضا بان الهدف ليست ايران او تشكيل تحالف ضدها.

واضاف: ان وزير الخارجية البريطاني يشارك شخصيا في المؤتمر في ضوء القبول بشرطه من قبل اميركا لعقد اجتماع حول اليمن الا ان وزيري الخارجية الالماني والفرنسي لم يؤكدا لغاية الان مشاركة بلديهما على مستوى وزير.

ولفت الى ان وزير خارجية بلجيكا اعلن بانه سوف لن يشارك بل سيبعث مندوبا عنه كما اعلنت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي فيدريكا موغريني مرة اخري عدم مشاركتها في المؤتمر.

واشار الى ان المؤتمر وجه الدعوة الى وزير الخارجية الفلسطيني للمشاركة في المؤتمر، معتبرا هذا الامر حدثا جديدا يشير الى عدم تركيز المؤتمر على ايران.

كما جرى الاعلان بان الهدف من المؤتمر هو التشاور وانه سوف لن يصدر عنه اي بيان واضاف، ان بولندا عازمة على تنسيق موقفها مع اوروبا.

 

في ان بعيدي نجاد المؤتمر
sendComment