newsCode: 721179 A

قال المستشار الاعلی للقائد العام للقوات المسلحة اللواء یحیی رحیم صفوي الیوم الاثنین: إنّ تنمیة العلاقات الاستراتیجیة الایرانیة مع الدول المنافسة للولایات المتحدة ومنها روسیا والصین، هي من أهم اسس الإستراتیجیات الهندسیة الدفاعیة الأمنیة للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.

وخلال كلمة ألقاها في الملتقی الوطني الهندسي الدفاعي الأمني الاول للنظام الاسلامي بیّن رحیم صفوي العملیات النفسیة والاعلامیة التي تقوم بها الولایات المتحدة والصهیونیة الدولیة إزاء الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.

وأشار الی شنّ حرب تركیبیة ضد البلاد أطلقها الإستكبار العالمي والصهیونیة الدولیة بقیادة الولایات المتحدة الأمریكیة علی أعتاب الذكری الأربعین لانتصار الثورة الاسلامیة ودخولها عقدها الخامس بقیادة قائد الثورة الاسلامیة، وأضاف: إنّ الولایات المتحدة والصهیونیة الدولیة توظفان قوتهما الاعلامیة لاطلاق عملیات نفسیة واسعة النطاق بالتركیز علی قضیتین وهما التكلفة الایرانیة للنفوذ في المنطقة والبرنامج الصاروخي الایراني لتغییر الرأي العام وتغییر استیعاب وسلوك الحكومات والمنظمات والجماعات المؤثرة علیها.

ولفت اللواء رحیم صفوي الی عبارة القائد التي أكّد فیها علی محاولة واشنطن خلق حسابات خاطئة لدی المسؤولین عند اتخاذهم القرار.

وقدّم هذا المسؤول العسكري رفیع المستوی توصیات استراتیجیة هندسیة دفاعیة وأمنیة تخدم النظام الاسلامي وقال: إنّ الرقي بالمكانة الایرانیة ورفع الثقل الایرانی الجیوسیاسي والجیواستراتیجي والقوة الثقافیة للجمهوریة الاسلامیة، هي ضرورة لإفشال المخطط الاستراتیجي الامریكي في المنطقة الرامي الی التأسیس لشرق اوسط كبری وإسقاط حكومة سوریا.

كما عبّر اللواء رحیم صفوي عن توجه ایراني قائم علی اعداد نموذج اسلامي ایراني ودعم محور المقاومة وتنمیة العلاقات مع الدول المنافسة للولایات المتحدة ومنها روسیا والصین، كإستراتیجیة هندسیة دفاعیة أمنیة تتبناها الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.

ورأی بأنّ تعزیز الاقتصاد المقاوم یتم بمشاركة واستثمار القطاع الخاص في شتی مدن ومحافظات البلاد فضلاً عن الإستثمار في المناطق الحدودیة القریبة من 15 دولة مجاورة لایران والتركیز علی الموارد الطبیعیة والمناجم والطاقة والمیاه وایجاد أمن مستدام بین الجارتین وتخفیض سعر الصادرات الی دول الجوار.

ولفت رحیم صفوي الی إعداد البلاد وثیقة المسح الارضي باعتبار «العدالة الفضائیة» والعدالة الجغرافیة أساساً لها، مع رفع مستوی القوة الدفاعیة والهجومیة للقوات المسلحة وتعزیز التصنیع الدفاعي المحلي لمواجهة التهدیدات الاقلیمیة والعابرة للمنطقة.

وعبر عن اعتقاده بأنّ اسلوب إثارة النزاعات الداخلیة هو أرخص الاسالیب ینجم عن توظیف حرب افتراضیة معلوماتیة لإثارة فوضی یسمونها «الثورة الملونة» ومن ثم تحویلها الی حرب غیر مألوفة.

وقال: إنّ الحرب المعلوماتیة تتم عبر 3 مراحل:

الاولی إدراكیة الهدف منها إدارة تفهُّم المسؤولین الحكومیین والعسكریین وزعماء الدول المستهدفة عبر توظیف عملیات نفسیة ودبلوماسیة ونشاط عام مدني وخلق ریب أو تأخیر في إتخاذ القرار لدیهم.

والثانیة تتمثل في الإعداد للبنی التحتیة المعلوماتیة عبر توظیف الأجواء الافتراضیة وشن هجمات بالاستفادة من تطبیقات مدمرة وعملیات قرصنة علی شبكة الاینترنت والشبكات الداخلیة التابعة للمنظمات ومحطات الإسناد كمحطات التحكم بقطاع الطاقة والاتصالات.

والثالثة تتمثل في توظیف الأجهزة المیدانیة كالحواسیب والشبكات المیدانیة ومحطات الإتصالات والأجهزة والكوادر البشریة والاستهداف الالكتروني المیداني والتنصت والسرقة وتدمیر الأشیاء والمواقع.

 

من مع اللواء رحيم صفوي
sendComment