newsCode: 720638 A

اكد مساعد القائد العام للجيش الايراني للشؤون التنسيقية الادميرال حبيب الله سياري بان العقيدة العسكرية للجمهورية الاسلامية الايرانية دفاعية ومبنية على قدرة الردع.

وفي تصريح ادلى به للتلفزيون الايراني مساء السبت قال الادميرال سياري، ان عقيدتنا العسكرية دفاعية ومبنية على قدرة الردع، اي ان تكون جهوزية قواتنا المسلحة عالية بحيث لا يفكر العدو بالاعتداء على مصالح البلاد، وان القوة الرادعة ليست بالكلام فقط بل يجب عرضها في بعض الحالات ايضا.

واوضح بان القوة البرية اثبتت في المناورات الاخيرة "اقتدار 97" قدرتها وجاهزیتها في الدفاع عن البلاد واضاف، ان القوة البرية للجيش قادرة في اي وقت يقتضي الامر بان تجعل العدو نادما على فعلته وهذه هي بالضبط العقيدة العسكرية المبنية على قدرة الردع.

واكد الادميرال سياري بانه كان علينا في هذه المناورات اثبات اننا لا ولن ننتظر هجوم العدو علينا.

واشار الى ان إعداد الكوادر البشرية وتصنيع المعدات اللازمة مبني على رصدنا الاستخباري للعدو واضاف، ان تعزيز البنية الدفاعية ضرورية لديمومة امننا وهو امر بحاجة الى الدعم المستمر.

وحول موضوع قدرات الردع الوقائية والاستباقية للجمهورية الاسلامية الايرانية قال، ان العمليات الوقائية والاستباقية لها تعريفها العملاني الخاص بها ومن المؤكد اننا وفقا لتدابير قائد الثورة الاسلامية والتعليمات التي ننتهجها لا ننوي ابدا الاعتداء على حدود ومصالح الاخرين.

واكد الادميرال سياري في الختام، انه لو استلزم الامر يوما ما بان نستعرض قدراتنا القتالية بحيث لا يسمح العدو لنفسه بالعدوان فمن المؤكد ان زملاءنا في القوات البرية والبحرية والجوية سيقومون بهذا الامر.

 

في على الايراني العسكرية دفاعية
sendComment