newsCode: 717031 A

اعترفت الحکومة الامريکية في تقويم داخلي لها بان سياسة الضغط علی ايران لم تتمکن من تحقيق أهدافها.

ووفق تقرير أعده الفرع الدولي لوکالة فارس الايرانية للأنباء تقول المصادر المطلعة ان الادارة الامريکية قد اعترفت في تقويم داخلي لها بفشل سياسة الضغط علی ايران وعدم تحقيق الأهداف المنشودة من الضغط.

ووفق ما کتبه موقع المانيتور التحليلي فان مرکز الفکر المسمّی "الفريق الدولي للأزمة" قد کتب في تقريره الجديد نقلا عن مسؤول رفيع المستوی في الادارة الامريکية: ان تقويما داخليا أوليا تم انجازه من قبل الحکومة وتم شرحه لفريق الازمة والتقرير قد توصل الی ان استراتيجية الولايات المتحدة لم تتمکن بعد من تقييد ايران أو اجبارها علی الجلوس الی طاولة المفاوضات.

وقد کتب المانیتور: ان متحدثا رفيع المستوی باسم لجنة الامن القومي الاميرکي رفض الادلاء برأيه في هذا الشأن کما ان وزارة الخارجية الامريکية لم تؤيد هذا التقیيم کما أنها لم تنکره وانما اکدت علی ان انسحاب اميرکا من الاتفاق النووي قد حرم ايران مليارات دولار من العائدات النفطية. وهذا المسؤول الامريکي قد أيد وقوع مشاغبات واضطرابات وتوتر في ايران ودعا مثل هذه الاضطرابات "عملا شجاعا".

وانطلاقا من هذا التقرير فمن الممکن ان يسوق هذا التقرير المسؤولين الاميرکان نحو بذل مزيد من الجهود لاقناع الاتحاد الاوروبي باعمال الضغط الأکثر ضد ايران؛ کما يتوقع ان تضاعف اميرکا سياسة الضغط علی الوکالة الدولية للطاقة الذرية في محاولة منها لإثارة أزمة بشأن تفتيش المواقع النووية الايرانية.

وفي الوقت الذي اعلنت الوکالة التزام ايران التام بالاتفاق النووي علی مدی الاعوام الثلاثة الماضية فان الکيان الصهيوني قد سعی طيلة الاشهر الماضية لاثارة الوکالة ضد طهران من خلال القيام بنشر ما أسماه "الوثائق المتعلقة بالبرنامج النووي الايراني". وبالاستناد الی هذا الملف المختلق قد زعم مستشار الامن القومي الامريکي جون بولتون في الاسبوع الجاري ان ايران تبذل کل ما بوسعها لصنع الاسلحة النووية.

 

في من ايران علي الضغط
sendComment