newsCode: 716528 A

قال النائب العام فی طهران 'عباس جعفری دولت آبادی' ان السیدة 'نازنین زاغری' وعددا آخرین ادینوا فی جرائم ثقیلة وقد توّرطوا فی واحدة من اكبر الجرائم؛ داعیا بعض الدول الغربیة الي عدم التدخل فی الشؤون القضائیة للبلاد.

وفی تصریح للصحفیین الیوم الاربعاء وجّه جعفری دولت ابادی خطابه الي بعض الدول الغربیة التی ادّعت عدم رعایة حقوق هؤلاء الاشخاص، قائلا : وفقا للتقریر الذی تسلمته امس، فإن هؤلاء المدانین یتمتعون باكثر نسبة من الرعایة فی مجال منح الاجازات وتوفیر الخدمات الطبیة لهم وامكانیة اتصالهم مع عوائلهم.

واكد النائب العام فی طهران، ان اطلاق هذه المزاعم یأتی بهدف تقویض اداء جهاز القضاء فی ایران.

وتابع، ان قاضی السّجن یتابع الجرائم الامنیة والعامة ایضا؛ ویتم اللقاء بصورة مستمرة مع هؤلاء، وهم یتمتعون بافضل الظروف من حیث الاتصالات الهاتفیة واللقاء مع العوائل والخدمات الطبیة فی خارج السجن ایضا.

وخلص جعفری دولت ابادی الي القول، انه فیما یخص السیدة زاغری فإن ما طرحته الحكومة البریطانیة مؤخرا لا اساس له من الصحة ونحن نأمل بان یكف هؤلاء عن انتهاج سیاسات الاسقاط هذه.

 

في طهران التدخل الشؤون القضائية
sendComment