newsCode: 716521 A

أدان المتحدث باسم الخارجیة بهرام قاسمي عملیة إلقاء القبض علی مراسلة قناة "برس تي في" الإيرانية الناطقة باللغة الانجليزية في أمریکا حین دخولها لهذا البلد.

وقال قاسمي اننا ندین خطوة الحکومة الأمریکیة المتمثلة بالاعتقال غير القانوني والتعامل اللاإنساني مع السیدة "مرضیة هاشمي"(ملاني فرانکلین)مراسلة ومذیعة قناة برس تي الإعلامية في واشنطن.

وتابع ان اعتقال المواطنة الأمریکیة المسلمة بدون تقدیم دلیل وبسلوك مهین وألاإنساني من قبل شرطة الإدارة الأمریکیة  وإیذاء هذه السیدة یمثل نموذجا سافرا للتصرفات التي یقوم بها نظام التمییز العنصري مع مواطنیه غیر ذوي البشرة الفاتحة والجمهوریة الإسلامية الإيرانية تدعو إلی تمتع السیدة هاشمي بجمیع حقوقها الأساسیة والأولیة وتحریرها العاجل وبدون شروط مسبقة.

وأبدی قاسمي أسفه العمیق إزاء التصرفات اللاإنسانیة لقوات الشرطة الأمریکیة حیال مراسلة التلفزیون الإيراني  قائلا ان السيدة هاشمي توجهت الى اميركا وتم اعتقالها هناك ومن الأسف لم تتسن لها امکانیة التواصل مع عائلتها علی مدی یومین وتعامل الشرطیین الأمریکیین مع هذه المواطنة المسلمة -الأمریکیة یشکل انتهاكا سافرا لحقوق الإنسان وحقوق المواطنة وينافي الحقوق الأساسیة للمرأة المسلمة وتظهر أن الإدارة الأمریکیة لاتلتزم عملیا بأي مبدأ یتمسك به للتهاجم علی منتقدیها وباتت بلدا خطیرا للصحفیین.

 

في الأمريكية تي مراسلة برس
sendComment