newsCode: 714630 A

قال وزير خارجية المانيا "هايكو ماس"، نحن نتابع وبسرعة متطلبات الالية المالية الاوربية الخاصة بالتعاملات التجارية مع ايران.

واضاف هايكوماس في حوار مع صحيفة اشبيغل الالمانية اليوم السبت : من هذه المتطلبات تسمية الدولة التي ستستضيف هذه الالية مشيرا الى صعوبتها في ظل الضغوط الامريكية معربا عن امله بالتوصل وخلال الاسبابيع القادمة الى فتح قناة مالية خاصة بهذا الشان.

وحول سؤال عن امكانية الاعتماد على امريكا كشريك لاوروبا قال الوزير الالماني: بشكل حتمي لايمكن تصور هذا الامر أن نكون شركاء في قرارات البيت الابيض او حتى استشارتنا والمثال على ذلك، القرار الامريكي الخاص بالانسحاب من سوريا .

يذكر انه وبعد الانسحاب الامريكي من الاتفاق النووي مع ايران ولحفظه قرر الاتحاد الاوروبي ايجاد الية مالية خاصة بالتعامل التجاري مع ايران .

وكان الناطق باسم الخارجية الايرانية 'بهرام قاسمي' قد انتقد التباطؤ الاوروبي في تفعيل الالية المالية وقال :ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر اوروبا، المسؤولة عن عدم تنفيذها.

 

في ايران مع المالية الالية
sendComment