newsCode: 712095 A

اكد النائب الاول للرئیس الایرانی اسحاق جهانغیری بان امیركا تسعي للتضییق علي الشعب الایرانی واستهداف معیشته وخلق العقبات امام واردات البلاد ومنها المواد الخام للانتاج والسلع الاساسیة.

وخلال لقائه السبت المدیر التنفیذی لشركة الملاحة البحریة الایرانیة محمد سعیدی ومدراء عدد من الشركات ذات الصلة، اعتبر جهانغیری فی تصریحه ان مخطط الاعداء هو فرض الحظر علي العناصر الرئیسیة لاقتصاد البلاد والتضییق علي الشعب الایرانی واضاف، ان الهدف الاهم للامیركیین هو خلق العقبات امام واردات البلاد ومنها المواد الخام للانتاج والسلع الاساسیة التی یحتاجها المواطنون.

واضاف، انه وبسبب قطع الشركات الاجنبیة للملاحة البحریة تعاونها مع ایران بسبب الحظر فان مسؤولیة مضاعفة ملقاة علي عاتق الشركات المحلیة من اجل منع حدوث ای خلل فی وتیرة واردات وصادرات السلع.

واشار جهانغیری الي الطاقات الواسعة للبلاد فی قطاع الشحن والنقل البحری واضاف، ان ایران قادرة علي تقدیم الكثیر من الخدمات فی قطاع النقل البحری وترانزیت السلع الي الدول الاخري وتحقیق عوائد عبر هذا الطریق.

وقال رئیس لجنة قیادة الاقتصاد المقاوم فی البلاد، ان امیركا تسعي لوقف اهم مصدر لعوائد البلاد الا وهو بیع النفط وحسب اوهامهم فقد ارادوا تصفیر بیع ایران للنفط الا انهم فشلوا بفضل الباری تعالي.

واضاف جهانغیری، اننا ولحسن الحظ تمكنا لغایة الان من بیع النفط بالقدر اللازم والحصول علي عوائده المالیة كما ان عوائد صادرات البلاد من السلع غیر النفطیة هی بالقدر الذی یمكننا من ادارة البلاد به.

 

الايراني الشعب اميركا البلاد جهانغيري
sendComment