newsCode: 711234 A

كرر وزير الخارجية الاميركي مزاعمه بشان القدرات الصاروخية الايرانية والمركبات الفضائية،وقال "على ايران وقف جميع الأنشطة المتعلقة بالصواريخ الباليستية"حسب تعبيره.

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الذي انتهكت بلاده العديد من القرارات الدولية منها قرار الامم المتحدة رقم 2231 و الاتفاق النووي مع ايران،بان "السياسات المدمرة للأنظمة الإيرانية هي تعرض الاستقرار والأمن الدوليين للخطر" حسب زعمه.

وأضاف: "ننصح النظام بإعادة النظر في عمليات الإطلاق الاستفزازية تلك ووقف كل الأنشطة المرتبطة بالصواريخ الباليستية، لتجنب مزيد من العزلة الاقتصادية والدبلوماسية" متناسيا انه الجهة التي بحاجة ماسة للنصيحة حاليا هي اميركا و رئيسها ترامب الذي لا يلتزم باي قرار دولي، الامر الذي اثار غضبا كبيرا لا فقط خارج أمريكا بل في داخل بلاده وحتي بين مويده من الحؤب الجمهوري.

وردا على هذه التخرصات قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن إطلاق طهران مركبات فضائية وصواريخ لا ينتهك قرار الأمم المتحدة .

وفيما شدد الوزير ظريف على ان ايران لم تنتهك قرارات الامم المتحدة اضاف قائلا : أميركا هي التي انتهكت قرار الامم المتحدة رقم 2231 وهي ليست في موقع يخولها موعظة الآخرين بشأنه .

هذا وقال مسؤولون ايرانيون مرارا إن طهران لن تنحني لضغوط واشنطن عليها بالحد من أنشطتها الصاروخية، ولن تنتظر الإذن من واشنطن للموافقة على تطوير قدراتها الدفاعية.

 

ايران بشأن بومبيو الفضائية مزاعمه
sendComment