newsCode: 711232 A

اعلن نائب قائد القوات البحرية في جيش الجمهورية الاسلامية الادميرال ' تورج حسني مقدم' ان مجموعة القطع البحرية الايرانية ستتوجه في العام القادم (يبدأ21 مارس 2019) الى المحيط اطلسي في مهمة قد تستمر خمسة اشهر.

واضاف الادميرال حسني مقدم اليوم الجمعة ، ان هذه المجموعة تشمل مدمرة 'سهند' الحاملة للمروحيات بصفته الاكثر تطورا في منطقة غرب اسيا .

واوضح ان مدمرة سهند انضمت قبل شهرين الى الاسطول الجنوبي في سلاح البحر التابع للجيش الايراني وهي اكثر تطورا مقارنة مع مدمرات الجيل السابق و تبلغ قدراتها ضعف مدمرة جماران و لا ترصدها الرادارات و تعمل باربع محركات .

واضاف إن القطع البحرية الـ 59 لسلاح البحر التابع للجيش تبحر حاليا في خليج عدن لضمان مصالح الجمهورية الاسلامية الايرانية في المحيط الهندي وتشارك مع باقي القوات المنتشرة هناك في احلال الامن للملاحة البحرية الدولية .

واوضح ان مهمة القطع البحرية التسعة و الخمسين ستستمر حتی الشهرين المقبلين.

واضاف ان الهدف من ابحار القطع البحرية الايرانية التابعة للجيش في المياه الدولية هو الحفاظ على مصالح الجمهورية الاسلامية الايرانية في المياه البعيدة و احباط مؤامرات الايرانوفوبيا الى جانب الاشراف الاستخباراتي و ضمان امن الملاحة البحرية للبلاد و كذلك نقل رسالة السلام و الصداقة.

 

في الايرانية البحرية مهمة القطع
sendComment