newsCode: 711230 A

اكد وزیر الخارجیة الایرانی محمد جواد ظریف بان ایران لم تنتهك القرار الاممی 2331 بل امیركا هی التی انتهكته، معتبرا بان التهدید یجر الي التهدید مثلما الاحترام یجلب الاحترام.

وفی تغریدة له علي موقع التواصل الاجتماعی 'تویتر' كتب ظریف: ان اطلاق المركبات الفضائیة واجراء الاختبارات الصاروخیة من قبل ایران لا یعد اتنهاكا للقرار 2331 الصادر عن مجلس الامن الدولی بل ان امیركا هی التی انتهكته وهی لیست فی موقع یخولها موعظة الاخرین فی هذا المجال.

واضاف ظریف: یجب ان نذكّر أمیركا نقطتین؛ الاولي ان القرار 1929 قد مات والثانیة ان التهدید یجر الي التهدید مثلما الاحترام یجلب الاحترام.

وجاءت تصریحات ظریف ردا علي تخرصات وزیر الخارجیة الامریكی مایك بومبیو الذی حذر فیها من استمرار ایران فی إطلاق الصواریخ البالستیة، مدعیا بان هذه الأعمال تعد خرقا للقرارات الدولیة.

یذكر ان القرار 1929 الصادر عن مجلس الامن الدولی فی 9 حزیران عام 2010 اقر اجراءات حظر اقتصادیة شدیدة ضد الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ولكن فی العام 2015 وبعد التوصل الي الاتفاق النووی بین ایران ومجموعة '5+1' تمت المصادقة علیه فی مجلس الامن وصدر علي اثره القرار 2331 الذی الغي القرارات الست السابقة له ضد ایران والتی ادت الي فرض اجراءات حظر واسعة بشان القضیة النوویة.

 

في الي ظريف التهديد الاحترام
sendComment