newsCode: 711227 A

أكد نائب القائد العام لقوات الحرس الثوری العمید 'حسین سلامی'، انه لا جدوي من تهدیدات أمیركا ضد الجمهوریة الإسلامیة؛ لأن العقل السیاسی قد زال لدي هذا البلد وقد تآكلت قواه العسكریة.

وأضاف العمید سلامی مساء أمس الخمیس، خلال مراسم إحیاء ذكري ألف و300 شهید من فترة الدفاع المقدس (الحرب المفروضة) والشهید المدافع عن مراقد أهل البیت علیهم السلام من مدینة كازرون شرقی محافظة فارس (جنوب)، ان أمیركا لم تعد ذات أمیركا قبل 40 عاما؛ كما انها لم تكن قادرة علي تبنی سیاسة متماسكة علي مدي العقود الأربعة الماضیة.

وقال سلامی أن مكانة أمیركا علي صعید النظام الدولی آخذة بالأفول؛ وأضاف انه خلافا لما كان یتوقعه ساسة واشنطن، فان التكالیف الباهظة التی أنفقتها أمیركا ضد الشعوب المسلمة، لم تؤد الیوم الا الي تعزیز وشائج الصداقة بین المسلمین ونهوض شعوب المنطقة وتعزیز روح الجهاد والحماس لدي أبناء الأمة الإسلامیة وتعزیز الوحدة بین الدول المسلمة حول محور الثورة الإسلامیة وولایة الفقیه.

وأضاف نائب القائد العام لقوات الحرس الثوری، انه بعد إنتهاء الحرب المفروضة، أخذت أمیركا تتشبث بمختلف الذرائع وتكبدت خسائر فادحة فی هذا الصدد كما انها استعانت بمختلف القوي وفرضت أنواع الحظر الدولی علي الشعب الإیرانی ولطالما حاولت عبر إستخدام الغزو الثقافی وراء بث الشعور بالندم والیأس والإحباط حیال الثورة لدي الشعب وعملت علي تجنید كافة إمكانیاتها للحیلولة دون تقدم الشباب الإیرانی لكنها تكبدت الهزیمة دوما أمامه بعون الله وحتي انها تعلمت وتعودت علي التراجع والإنسحاب أمامه.

علي سلامي السياسي العقل أميركا
sendComment